مناقشة بحث الدبلوم العالي في تخصص الادارة المحلية  للطالبة (علياء جعفر عبد الحسن )بعنوان (تقييم الاداء الاستراتيجي في المديرية العامة للتخطيط التربوي /وزارة التربية  دراسة حالة )

تمت في كلية الادارة والاقتصاد – جامعة بغداد ، مناقشة بحث الدبلوم العالي في تخصص الادارة المحلية  للطالبة (علياء جعفر عبد الحسن ) بأشراف أ.م. د. نسرين جاسم محمد  عن دراسته الموسومة (تقييم الاداء الاستراتيجي في المديرية العامة للتخطيط التربوي /وزارة التربية  دراسة حالة )

ويعد تقييم الأداء عملية تنفيذية ومستمرة ضمن إطار العملية الإدارية الشاملة في المنظمات ، ونتيجة لزيادة اهتمام إدارات المنظمات في الوقت الحاضر بالمؤشرات التشغيلية فضلاً عن المؤشرات المالية ، ولكون تلك المؤشرات قد قدمت أساساً تتصف بدقة اكبر وإمكانية التنبؤ من خلالها بالوضع المالي والتشغيلي بالمستقبل وشموليتها ووصفها الدقيق لجميع الأنشطة التي تقوم بها المنظمات  مما ولد أنظمة تقييم تتسم بالحداثة  لقياس وتقويم الأداء في المنظمات وربط هذا الإطار بتنفيذ وتحقيق إستراتيجية المنظمات .

أخذ العراق الجديد بمؤسساته التربوية إعادة تفعيل عمل التخطيط التربوي وأجهزته في ضوء المستجدات التكنولوجية والتغيرات السريعة التي تسود العالم بشكل عام والعراق بشكل خاص، التعليم عملية استثمارية منتجة من خلالها يمكن تنمية الموارد البشرية واعداد قوى بشرية مزودة بالقيم والاتجاهات والمعارف وتمكنها من الخلق والتجديد والابتكار وهذا يزداد كفاية وحسن أداء كلما استند الى تخطيط تربوي متطور بتطور الظروف والاحوال وتجدد الحاجات والامكانات ويحقق الغايات والانجازات مرحلة بعد مرحلة, لذا تطلب الأمر الى الاهتمام بطبيعة عمل التخطيط التربوي وبمستلزمات تحسين الأداء لكي تنعكس النتائج نحو الأداء الأفضل لهذا القطاع المهم أيجاباً على حياة المجتمع ككل .

ويمكن تحديد اهمية الدراسة بالاتي :

  • أهميته من الناحية العلمية أذ أن هذا البحث يعتبر مساهمة متواضعة تسهم في توفير فهم أفضل لمفهوم وأهمية تقييم الأداء الاستراتيجي وابرز ما ورد في الكتب و البحوث القديمة والحديثة والتركيز على بناء نظام قياس أداء أستراتيجي للمديرية العامة للتخطيط التربوي .
  • أهمية البحث من الناحية العملية إذ يعد أول بحث يوصف بطاقة الأداء المتوازن في تقييم أداء المديرية العامة للتخطيط التربوي على حد علم الباحثة.
  • تقديم التوصيات اللازمة التي تراها الباحثة ضرورية إلى الجهات المعنية للارتقاء بعملية تقييم الأداء وبالتالي الارتقاء بمستوى أداء المنظمة بالكامل.

يسعى البحث الى تحقيق الأهداف الأتية :

  1. تشخيص مستويات الأداء الاستراتيجي للمديرية العامة للتخطيط التربوي.
  2. إعادة تنسيق وترتيب أبعاد بطاقة الأداء المتوازن بشكل يتوافق مع عمل المديرية العامة للتخطيط التربوي.
  3. تشخيص المستلزمات الأساسية (دورات تدريبية، إيفادات، ورش عمل، ألية تنفيذ العمليات الداخلية، تخصيصات مالية، خدمات للزبائن الداخليين والخارجيين) اللازمة لدى المديرية لتطبيق بطاقة الأداء المتوازن.
  4. الإرتقاء بعملية تقييم الأداء للمديرية العامة للتخطيط التربوي وبالتالي الإرتقاء بمستوى أداء المنظمة بالكامل

وقد توصلت الدراسة الى مجموعة استنتاجات اهمها :

  • ظهرت النتائج ان المديرية العامة للتخطيط التربوي تهتم بالمنظور المالي اكثر من باقي المنظورات والسبب في ذلك الى ان المديرية العامة للتخطيط التربوي تشكل الخطة الاستثمارية الجزء الاكبر من عملها بأعتبار ان مبالغ التخصيصات المالية الاستثمارية للوزارة كلها تنفذ وتتابع من قبل المديرية العامة للتخطيط التربوي وهي جزء من تنفيذ اهداف استراتيجية الوزارة الوطنية في البنى التحتية, وعمل التقارير الدورية التي تقارن الاداء الفعلي مع الانفاق المخطط .
  • اظهرت النتائج ان المديرية العامة للتخطيط التربوي ذات اداء جيد في المنظور المالي بالرغم من قلة التخصيصات السنوية لوزارة التربية بعد عام 2014 مقارنة بالتخصيصات قبل ذلك,بالاضافة الى الغاء بعض التخصيصات السنوية التي من ضمنها تخصيص شراء الاراضي لأغراض التربوية .
  • ظهرت النتائج بان المديرية العامة للتخطيط التربوي ان هنالك ضعف في منظور الزبائن  بالرغم من تحقيقه نسبة مقبول وذلك لعدم امتلاك المديرية نظام للتغذية الراجعة من المستفيدين من خدماته للتعرف على اقتراحاتهم بهدف تحسين تصميم العمليات وكذلك ضعف الاستجابة للتغيرات البيئية لعدم وجود خطة استراتيجية للمديرية, وضعف الاستجابة لاحتياجات وتوقعات المستفيدين عند إعداد التخصيصات المالية المطلوبة.
  • تبين من خلال المقابلات الشخصية إن المديرية العامة للتخطيط التربوي لا تدرك أهمية التقييم وإنها تفتقر إلى نظام لتقييم الأداء وإن برامج التقييم التي تتم في المديرية ونظام للمتابعة والقياس وتقييم الأداء الفعلي لمخرجات المديرية لا يعمل وفق منهج واضح لمخرجات المديرية لمعرفة مدى مساهمتها في تحقيق الاهداف الوطنية وهذا اثر على نتائج منظور الزبائن.

ومن خلال الاستنتاجات التي توصلت اليها الدراسة قدم الباحث عدد من التوصيات :

  • نشر الوعي” بأهمية الأداء الاستراتيجي وأبعاده في تقييم أداء الدائرة المبحوثة بالشكل الذي ينسجم مع طبيعة عملها مما يساعدها على صياغة خططها وتوجيه أهدافها بشكل ينسجم مع حاجة المديرية.
  • السعي من قبل المديرية العامة للتخطيط التربوي لزيادة التخصيصات السنوية واعادة التخصيصات السنوية لشراء الاراضي للأغراض التربوية ,لما لها من اهمية كبيرة على اداء المديرية في اكمال مشاريعها وتوفير اراضي لسد النقص الحاصل في اعداد المدارس .
  • على شعبة ادارة الجودة التابعة لمكتب الوزير في وزارة التربية قياس الجودة العائد من الخدمة المقدمة وتقديم المقترحات التصحيحية وفق ومتطلبات المستفيدين وذلك عن طريق الاتي :-
    • التنسيق مع شعبة ادارة الجودة بأعداد استمارات لمعرفة احتياجات وتوقعات المستفيدين من خلال الدراسات والزيارات الميدانية الخارجية والداخلية (المسح الميداني).
    • استقبال احتياجات للمستفيدين على الموقع الالكتروني .