حل مشكلة النقل الضبابي الكسرية باستخدام الطريقة الثنائية المبسطة
الكاتب:أدارة الموقع
التاريخ:02/07/2017
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

مناقشة رسالة الماجستير في تخصص بحوث العمليات للطالبة ( مينا يوسف محمود )











حل مشكلة النقل الضبابي الكسرية باستخدام الطريقة الثنائية المبسطة

تمت في كلية الادارة والاقتصاد / جامعة بغداد مناقشة رسالة الماجستير في تخصص بحوث العمليات للطالبة ( مينا يوسف محمود ) عن دراستها الموسومة ( حل مشكلة النقل الضبابي الكسرية باستخدام الطريقة الثنائية المبسطة مع تطبيق عملي ).

تعد مشكلة النقل من الأساليب الرياضية المهمة المساعدة في عملية اتخاذ القرار الملائم في نقل كمية من المواد السلع من مصدر تصنيعها إلى مراكز الطلب المتعددة بهدف سد حاجة هذا المراكز وبأقل التكاليف الممكنة.

في هذا البحث تم عرض مشكلة النقل الضبابية الكسرية بقيود الطلب والعرض وكذلك قيد اضافي بالنسبة لمنتج البنزين وهو قيد الشوائب وحلها بالطريقة الثنائية المبسطة ، وان الهدف الرئيس والاساس لمشكلة النقل هو توفير خطة متكاملة لتوزيع المنتجات النفطية لتخفيض كلفة النقل الى اقل ما يمكن وتحقيق الطلب وكذلك تعظيم الأرباح وإيجاد نسبة كلفة النقل الى الربح باستعمال الطريقة الثنائية المبسطة.

ان أهمية هذا البحث تكمن في إيجاد اقل كلفه ممكنه لمشكلة نقل المنتجات النفطية ( البنزين ,الكاز) مع تحقيق القيد الاضافي الخاص بالشوائب الموجودة في البنزين.

واتجهت الدراسة الى معالجة مشكلة المشتقات النفطية والتي تعد من مقومات اقتصاد البلد وأكثرها استهلاكا وديمومة توفرها تمثل العصب الأساسي والمهم في استمرار النشاط العام في البلد ومن اهما البنزين والكاز ، اذ يعدان من اهم المنتجات الحيوية لأنها ترتبط بصوره مباشره بحياة المواطنين اليومية وتمثل كلفة نقل المنتجات النفطية من المستودعات الى محطات التوزيع ثقلا كبيرا على اقتصاد البلد.

ولذلك سوف نعمل في هذا البحث على تقليل كلفة النقل تعظيم الربح الناتج عن بيع المنتجات النفطية (البنزين ,الكاز) وذلك عن طريق إيجاد نسبة الكلفة الى الربح وكذلك تحقيق قيود الطلب والعرض وكذلك القيد الاضافي الخاص بالشوائب الموجودة في البنزين.

حيث تم تطبيق الانموذج اعلاه على نقل منتوج البنزين من المستودعات ( الدوره, الكرخ , الرصافة ) الى المحطات المهمة في بغداد وهي (الخالصه, المثنى ,القناة , الادريسي , الجبهه , الميثاق , قطع 68 , حي البنوك , الصمود , المنصور , اليرموك , العامل , السيديه ) ونقل منتج الكاز من مستودعات ( الدوره, الكرخ , الرصافه ) الى المحطات (القناة ,الادريسي ,الجبهه ,قطاع 68, الميثاق ,التاجي غربي ,بغداد, النرسيان ,البياع ,الايواء ,الشرطه الثانيه) التابعة للشركة العامة لتوزيع المنتجات النفطية التابعة لوزارة النفط العراقية واستخراج كلفة النقل لها ، وكذلك استخراج الارباح الناتجة عن بيع المنتج وبعد ذلك ايجاد النسبة بين كلفه النقل الى الارباح المستحصلة.

ومن خلال التطبيق توصل الباحث الى ما يلي :

ان النتيجة النهائية لكلفة النقل نسبة الى الارباح التي تم الحصول عليها باستعمال الطريقة الثنائية المبسطة لمنتج البنزين هي (6.65 ,6.91, 8.00 ) ، اي بنسب تقليل  (0.066%, 0.069%, 0.08%)


اما لنتائج النهائية التي تم التوصل اليها بالنسبة لمنتج الكاز فهي( 52.8 ' 64.23 ' 64.93 ) ، وبنسب (0.64% , 0.64% , 0.52% ).

يختلف هذا البحث عن الدراسات السابقة بكونه يعالج مشكلة النقل الكسرية بصوره ضبابيه حيث ان اختلاف اسعار كلف النقل وبالتالي اختلاف الارباح يكون بيئة ضبابيه ، وايضا كون هذا البحث يطبق هذه المشكلة على ارض الواقع على مشكلة نقل المنتجات النفطية الكاز والبنزين.

وتم اختيار عينة البحث لاهم المحطات التي عليها طلب كميات كبيره من المنتجات النفطية (البنزين ,الكاز)  من الشركة العامة لتوزيع المنتجات النفطية وهذه المحطات تتوزع في مناطق بغداد الحيوية وتعد من اكثر المحطات التي تزود المواطنين بحاجاتهم من المنتجات النفطية (البنزين ,الكاز)  والمحطات هي ثلاث عشرة محطه للبنزين (الخالصة, المثنى ,القناة , الادريسي , الجبهة , الميثاق , قطع 68 , حي البنوك , الصمود , المنصور , اليرموك , العامل , السيديه ) واحدى عشرة محطه للكاز( القناة ،الادريسي، الجبهة ، قطاع 68، الميثاق ، التاجي غربي بغداد،  النرسيان ، البياع ، الايواء ، الشرطة الثانية).