تطوير وتصحيح جودة المناهج المحاسبية باطار معايير التعليم المحاسبي الدولية

تطوير وتصحيح جودة المناهج المحاسبية باطار معايير التعليم المحاسبي الدولية

يعتبر التعليم المحاسبي من أحد القضايا التي حظيت بالعديد من البحوث في الفترة الأخيرة، ويرجع ذلك بالضرورة إلى أهمية التعليم المحاسبي لارتباطه بمهنة المحاسبة والمراجعة ، كما تتضح أهمية التعليم المحاسبي من خلال الجهود التي يبذلها الاتحاد الدولي للمحاسبين لتطوير  العملية التعليمية، وذلك بما يتم  إصداره من معايير تُعنى بالتعليم المحاسبي.

كان هذا هو محور الندوة العلمية التي نظمها قسم المحاسبة والتي حملت عنوان ” تطوير وتصحيح جودة المناهج المحاسبية باطار معايير التعليم المحاسبي الدولية ”  والتي قدمها أ.م. يحيى الموسوي ، م.د. بهاء الحمداني و م.م. نادية شاكر.


إن مسؤولية إعداد محاسبين مؤهلين بالمهارات المهنية اللازمة لممارسة المهنة تقع على عاتق عدة جهات، تأتي مؤسسات التعليم العالي في مقدمتها ، أي أن البرامج التعليمية المحاسبية المطبقة على مستوى الجامعات تؤدي إلى إكساب المتعلم القدرات والمهارات المهنية، والتي تتطلبها المعايير الموضوعة من قبل الاتحاد الدولي للمحاسبين ضمن معايير التعليم المحاسبي.


ومن الموضوعات الهامة في مجال التعليم المحاسبي ما يتعلّق بالجودة المطلوبة في المناهج المحاسبية التي تدرس في المرحلة الجامعية، ويرتبط بهذا الجانب متطلبات الهيئات الدولية والوطنية المتعلّقة بالتقويم والاعتماد الأكاديمي، لذلك سوف تركز هذه الندوة على ارتباط استخدام معايير التعليم المحاسبي في تحقيق مستويات الجودة المطلوبة في المناهج المحاسبية.


وقد خرجت الندوة بعدد من الاستنتاجات والتوصيات اهمها :


1- يعد الاهتمام بجودة التعليم العالي والتعليم المحاسبي مجالا حيويا للبحوث العلمية والميدانية.

2- تؤثر جودة التعليم  المحاسبي على مخرجات الجامعات من الناحية المهنية وكفاءة الخريجين.

3- تلعب معاير التعليم المحاسبي الدولية اهمية كبرى في التاهيل المهني للخريجين ومتطلبات سوق العمل.

4- تحتاج مناهج التعليم المحاسبي الى التطوير المستمر بما يتوافق وحاجة سوق العمل المحلية ومتغيراتها.

5- تطوير المناهج المحاسبية للجامعات العراقية وبما يتوافق مع المعايير الدولية سيؤهل خريجي الجامعات العراقية من تاهيل مهني للعمل في الوحدات الاقتصادية ذات الطابع الدولي.

6- تطوير المناهج المحاسبية للجامعات العراقية وبما يتوافق مع المعايير الدولية سيؤهل خريجي الجامعات العراقية من تاهيل علمي لاكمال دراستهم في الجامعات  في دول العالم المختلفة.