مشاركة اساتذة ادارة الاعمال بمؤتمر هيئة النزاهة

شارك الاستاذ الدكتور صلاح الدين عواد الكبيسي و الاستاذ المساعد الدكتور اياد طاهر بفعاليات المؤتمر العلمي السنوي الثاني للاكاديمية العراقية لمكافحة الفساد الذي نظمته هيئة النزاهة الذي عقد تحت شعار ” عقول واعية تتَّحد ضدَّ الفساد ” و بحضور شخصيات اكاديمية.

وتخلل المؤتمر عرض فلمٍ تعريفيٍّ عن الأكاديميَّة العراقيَّة لمكافحة الفساد و (سبوت) عن النزاهة، فضلاً عن معرضٍ للصور، وتوزيع شهادات المشاركة على الباحثين وعدد من المشاركين والحضور ، وتمخَّضت عن المؤتمر العلميِّ عدَّة توصيات منها :

  1. إنَّ حماية النزاهة والوقاية من الفساد تقتضي تعزيز التعاون الفعَّال بين الأجهزة الرقابيَّة المُختصَّة والجامعات العراقيَّة، ويتمُّ ذلك من خلال البحوث والدراسات وعقد الندوات والمؤتمرات وورش العمل التي تُعزِّزُ النزاهة وتزيد الوعي لدى المواطن بخطر الفساد.
  2. ضرورة قيام المُؤسَّسات التعليميَّة في وزارة التربية والتعليم العالي والبحث العلميِّ على وضع مُفرداتٍ في مناهج التعليم العامِّ والجامعيِّ تتعلَّقُ بتعميق وترسيخ قيم النزاهة والأمانة، والقيام بتنفيذ برامج توعويَّةٍ وتثقيفيَّةٍ بصفةٍ دوريَّةٍ عن حماية النزاهة والأمانة ومكافحة الفساد.
  3. وضع استراتيجيَّة شاملةٍ مُحكمةٍ من قبل الحكومة متعلقةٍ بالبحث العلميِّ والدراسات العلميَّة؛ للإفادة منها في إدارة الدولة وحلِّ المُشكلات التي تُواجهُها بشكلٍ عامٍّ، ومشاكل الفساد الماليِّ والإداريِّ بشكلٍ خاصّ.
  4. أهميَّة تبنِّي الحكومة سياسة مراجعة شاملة ودوريَّة لآليات البحث العلميِّ والدراسات في العراق، وتقييم مدى فاعليَّتها من الناحية العلميَّة، وقدرتها على تقديم الحلول للمُشكلات الأساسيَّة التي يعاني منها المجتمع، وأهمُّها قضايا الفساد.
  5. أن تعمل مراكز البحوث والدراسات على إيلاء بحوث مكافحة الفساد وتعزيز قيم النزاهة أهمِّيَّة قصوى؛ لإغناء الجانب النظريِّ من جهةٍ، بالإضافة إلى الجانب العمليِّ من جهةٍ أخرى.