مناقشة بحث الدبلوم العالي في تخصص الادارة المحلية للطالبة (افين محمد طاهر ) بعنوان (دور الرقابة في تطبيق أسس ومبادئ إدارة الجودة الشاملة)

تمت في كلية الادارة والاقتصاد – جامعة بغداد ، مناقشة بحث الدبلوم العالي في تخصص الادارة المحلية للطالبة (افين محمد طاهر ) بأشراف أ.م. علاء دهام حمد  عن دراستها الموسومة (دور الرقابة في تطبيق أسس ومبادئ إدارة الجودة الشاملة).

تكتسب الرقابة أهمية كبيرة وحاصة في المنظمات الخدمية على اعتبارها خط الدفاع الاول بيد إدارة المنظمة من التدهور وضياع اموالها وهدر امكانيات مواردها البشرية من اجل الضمان الحقيقي والامثل للإدارة الفعالة في تطوير عمل المنظمة لزيادة الكفاءة والانتاجية، مما يعود بالنفع لتلك المنظمات.

كما انه ومن المسلم به ان تطبيق الرقابة في بلديات كركوك وبالخصوص كونها منظمة مهمة مثلها والتي يقع على عاتقها تقديم الخدمات للمواطنين بصورة جيدة للوصول إلى الاهداف المخطط لها من خلال تطبيق مبادئ ادارة الجودة الشاملة والتعرف على أثر ذلك تحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين.

ويهدف البحث إلى ما يلي :

1- تحديد مستوى الرقابة في ضوء افكار المنظرين والكتاب واراء العينة المبحوثة من بلديات كركوك.

2- التعرف على نوع ومستوى العلاقة الارتباطية بين الرقابة وإدارة الجودة الشاملة في المنظمة المبحوثة.

3- التعرف على مستوى علاقة التأثير بين ابعاد الرقابة وابعاد ادارة الجودة الشاملة.

4- التركيز على الجانب الاداري للرقابة وبيان اهميتها ومفهومها.

5- تسليط الضوء على تطبيق مبادئ إدارة الجودة الشاملة من حيث المفهوم والاهمية والابعاد.

وقد توصلت الدراسة الى مجموعة استنتاجات اهمها :

– تتجه مديرية بلديات كركوك الى امتلاك قوة عمل ذات مؤهل جامعي تتمتع بالخبرة والمعرفة.

2- أضهرت مديرية بلديات كركوك أهتماما بواقع الرقابة يتجلى من خلال ممارستها للرقابة قبل  واثناء وبعد وقوع الخطأ فضلا عن حسن أدائها وكفاءة أقرارها وأخلاقهم وتفانيهم في أنجاز مهامهم.

3- لدى مديرية بلديات كركوك أساليب ووسائل رقابة تشمل الزيارات المفاجئة للاقسام والمعايشة الميدانية ، فضلا عن أهتمامها بالتقارير الدورية الشهرية والنصف سنوي .

4- تواجه مديرية بلديات كركوك العقبات والمشكلات من خلال أعتمادها أنظمة معلومات أدارية ومحاسبية متطورة، فضلا عن أستقطابها الكفاءات والمواهب في مجال عملها دون الطموح.

5- تهتم مديرية بلديات كركوك بالعمل الجماعي ، من خلال كفاءة فرق العمل التي تظهر تماسكا في أدائها ، فضلا عن توافق أتجاهاتهم الفكرية الاستراتيجية للمديرية.

ومن خلال الاستنتاجات التي توصلت اليها الدراسة قدم الباحث عدد من التوصيات :

ينبغي على مديرية بلديات كركوك الاهتمام بأستقطاب قوة عمل تستند من خلالها الى الكفاءة والمعرفة دون الاعتماد على نوع أجتماعي معين ، وخاصة أن قوة العمل هذه تعتمد على الافراد أصحاب الخبرة، والمدعومين بالمؤهل العلمي الجامعي العالي في مجال الرقابة وأدارة الجودة الشاملة.

2- ضرورة أهتمام مديرية بلديات كركوك في واقع الرقابة من خلال :

أ- أيجاد نظام مكافات لافرادها نظير أخلاصهم وتفانيهم في عملهم.

ب- العمل على تبني الرقابة القبلية والعقيدية وأثناء تنفيذ البرامج والخطط.

ج- أعتماد برامج رقابية الكترونية تستند الى الانظمة والخوارزميات والحواسيب ذات السعة العالية.

3- على مديرية بلديات كركوك تعزيز أهتمامها بأساليب ووسائل الرقابة ، سيما من خلال أعتماد التقارير الدورية الشهرية والنصف سنوية ، فضلا عن صناديق الشكاوى وبلاغات المستفيدين وأيجاد برامج وخطط رقابية متكاملة.