تدريسية بقسم المحاسبة تشارك بالمؤتمر الدولي الثامن لمنتدى السلام الدولي

شاركت الاستاذ الدكتور منال جبار سرور بوقائع المؤتمر الدولي الثامن لمنتدى السلام الدولي الذي نظمته دولة البحرين الشقيقة عبر المنصة الالكترونية free conference call وبرعاية الدكتورة حفصة محمد الغريب رئيسة مركز كامبردج للبحوث والمؤتمرات وبالتعاون مع اتحاد الاكاديميين العرب ومنتدى السلام الدولي للثقافة والعلوم تحت عنوان :
(سياسة التنمية المستدامة واتجاهاتها الحديثة في خضم التحديات المعاصرة ) للمدة 19-20 ايار 2020
حيث شاركت ببحثها الموسوم (( الابعاد النظرية للاقتصاد الاخضر ودوره في تحقيق التنمية المستدامة ) ضمن وقائع الجلسة الاولى كما ترأست الجلسة الثالثة وقد شارك العديد من الباحثين في الوطن العربي من العراق وسوريا ولبنان وفلسطين والجزائر والمغرب والامارات والبحرين.

 


وتقديرا للمشاركة الفاعلة للدكتورة منال جبار تم حصولها على الوسام العلمي من قبل رئيس مركز كامبريدج للبحوث والمؤتمرات(أ.د.حفصة محمد الغريب )من مملكة البحرين .و كتاب شكر وتقدير من قبل الرئيس التنفيذي والامين العام لاتحاد الاكاديمين العرب (أ.د.محمد الخامس المخلافي ) وشهادة مشاركة

 


وقد خرج البحث بمجموعة من الاستنتاجات والتوصيات
اهم الاستنتاجات
-الحد من التلوث والانبعاثات الكربونية خاصة وان كلفة توليد الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة اخذه في النقصان ، للطاقة المتجددة اهمية بالغة في حماية البيئة ، باعتبارها طاقة نظيفة غير ملوثة ، كما يتم التوسع في استخدامها ، وبالتالى التقليص من استخدام مصادر الطاقة التقليدية (المعروفة باثرها السئ على البيئة بالنظر لما تخلقه ومنه يمكن تحقيق هدف من اهداف التنمية المستدامة وهو الحفاظ على بيئة نظيفة وتحقيق تنمية اقتصادية).
-الاعتماد على الطاقة الجديدة المتجددة يكون مكلف فى بداية الامر , ولكنة نتائجة وثمارة تستمر لفترات طويلة جدا , حيث ان المعدات المستخدمة فى توليد الطاقة النظيفة تكون اسعارها مرتفعة ولكن سنوات العمر الافتراضي لها طويلة جدا.

واهم التوصيات : تشريع قانون للاستثمار في الطاقات المتجددة لزيادة نسبة مساهمتها في مجموع الطاقة الكلية و المساهمة في حماية البيئة وتحقيق التنمية المستدامة. واجراء الإصلاحات الاقتصادية المتكاملة والقضاء على الفساد بكافة انواعه كخطوة لتحقيق الاستدامة المالية وتبني تحقيق ركائز الاقتصاد الاخضر والانتاج الانظف وتخفيض التكاليف وتبني استراتيجية شاملة للحد من التلوث البيئي على المدى البعيد والاستفادة من تجارب الدول الناجحة بهذا المجال لتحقيق اهداف التنمية المستدامة .