اعلام من كليتنا

الباحث العلمي

عناوين البريد الالكتروني لتدريسي الكلية

فلم وثائقي

التقويم الجامعي

دليل مجلة الكلية

دليل الجامعات العراقية

دليل الجامعات العربية

دليل الجامعات الرصينة

دليل المواقع

استطلاعات

ماهو رأيك بالموقع الالكتروني ؟





آخر تحديث و أوقات أخرى

احصائيات

   

آلية مقترحة لمحاسبة التحوط عن مخاطر تذبذب العملة الاجنبية وانعكاسها على جودة الابلاغ المالي في البيئة العراقية

تم قراءة الموضوع 203 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:أدارة الموقع

19/11/2017 1:17 مساءَ












آلية مقترحة لمحاسبة التحوط عن مخاطر تذبذب العملة الاجنبية وانعكاسها على جودة الابلاغ المالي في البيئة العراقية

الطالب : محمد جاسم محمد           اشراف : أ.د. عامر محمد سلمان


تمت في كلية الادارة والاقتصاد / جامعة بغداد مناقشة رسالة الماجستير في تخصص المحاسبة للطالب ( محمد جاسم محمد ) عن دراسته الموسومة ( آلية مقترحة لمحاسبة التحوط عن مخاطر تذبذب العملة الاجنبية وانعكاسها على جودة الابلاغ المالي في البيئة العراقية ).
ان افتقار القواعد المحاسبية المحلية لتطبيق محاسبة التحوط في البيئة العراقية كآلية للتحوط من التقلبات التي تتعرض لها العملات الاجنبية للعمليات التي تقوم بها بعض الوحدات العاملة  في البيئة العراقية  ولما ينجم من العمليات بالعملة الاجنبية من فروقات سعرية بين تاريخ تعاقد الصفقة وتاريخ اعداد الميزانية وتاريخ سدادها يتسبب بمخاطر للوحدة والذي ينعكس بدوره سلبا على جودة الابلاغ المالي للوحدات العراقية.

أهتمت هذه الدراسة ببيان مفهوم محاسبة التحوط عن مخاطر تذبذب اسعار صرف العملة الاجنبية ودورها بتعزيز جودة الابلاغ المالي, اذ هدفت الى وضع الية لمحاسبة التحوط عن مخاطر تذبذب العملة الاجنبية التي تتعرض لها الوحدات من خلال تطوير الابلاغ المالي للوحدات المحلية بالتوافق مع المعايير الدولية للإبلاغ المالي ولإنجاز هذا الهدف تم اختيار عينة من الوحدات العراقية التي تتعرض لمخاطر التقلبات في اسعار العملة الاجنبية.

وتهدف الدراسة الى ابراز مفهوم محاسبة التحوط والمعاملات بالعملة الاجنبية والمشاكل الناجمة عن التعامل بها وتسليط الضوء على القواعد المحاسبية المحلية والدولية المتعلقة بمحاسبة التحوط والعملات الاجنبية وامكانية تطبيقها في البيئة المحلية من اجل تسليط الضوء على جودة الابلاغ المالي واهميته ، و وضع آلية لتطبيق محاسبة التحوط في الحد من مخاطر العملة الاجنبية  تعزيزاً لجودة الابلاغ المالي.

و تنبع اهمية الدراسة من ان ما تشهده البيئة العراقية من تغيرات في العديد من المجالات  ومنها الاقتصادية وتوسع اعمال الوحدات الاقتصادية وانفتاحها على العديد من الدول وقيام بعض الوحدات الاقتصادية بعمليات تجارية بالعملة الاجنبية مع دول اخرى او فتح فروع في دول اجنبية ونظرا لما تتعرض له العملة الاجنبية من تقلبات في اسعار الصرف والتي تؤثر بشكل او اخر سلبا على جودة الابلاغ المالي للوحدات الامر الذي تطلب تعزيز جودة الابلاغ للوحدات العراقية من خلال تسليط الضوء على العمليات بالعملة الاجنبية والتحوط من المخاطر المحيطة بها , لذا تبرز اهمية الدراسة في انها تبين انعكاس تطبيق محاسبة التحوط للحد من المخاطر التي تتعرض لها العمليات بالعملة الاجنبية نتيجة التقلبات في اسعار الصرف على جودة الابلاغ المالي.

وانطلقت هذه الدراسة من فرضية ، أن تطبيق آلية محاسبة التحوط في البيئة العراقية سوف يسهم في تخفيض مخاطر التقلبات التي تتعرض له العملات الاجنبية وانعكاس ذلك على جودة الابلاغ المالي الذي يؤثر سلبا  في مصداقية القوائم المالية للوحدات.

وقد توصلت الدراسة الى مجموعة من الاستنتاجات أهمها 

1. ان البيئة العراقية تفتقر الى الجودة في الابلاغ المالي لأنها تقدم المعلومات في الكشوفات المالية محاطة بالعديد من المخاطر اذ تفتقر الى اليات للتحوط من مخاطر التقلبات في الاسعار مما يعرض الخطط المستقبلية للشركة للمخاطر.
2. ان محاسبة التحوط تمثل الية لتجنب المخاطر التي تواجهها الوحدة من خلال استعمال ادوات مالية المتمثلة بالمشتقات المالية او غيرها من الادوات واعتمادها سوف يعكس الجودة في الابلاغ المالي للمعلومات المفصح عنها.

وفي ضوء ما تقدم توصلت الدراسة عدد من التوصيات اهمها

1- ضرورة ان يعتمد الابلاغ المالي في البيئة العراقية على معايير الابلاغ المالي الدولية (IFRS) من خلال تقديم معلومات عن المخاطر واساليب التحوط من المخاطر التي قد تواجه الوحدة وتساعد متخذ القرار على اتخاذ القرارات الرشيدة. 
2- ضرورة تطوير القاعدة المحاسبية المحلية 4 بالتوافق مع IFRS

   

المزيد من المواضيع







دليل شؤون الطلبة

الطلبة الاوائل

معدلات التخرج

احتفالية التخرج المركزي الدورة 59

بريد التدريسيين الالكتروني

facebook

الساعة


جميع الحقوق محفوظة لكلية الادارة والاقتصاد -جامعة بغداد