المناقشة الالكترونية لأطروحة الدكتوراه في تخصص ادارة الاعمال للطالبة (هالة تركي ناجي) بعنوان (الدور الوسيط لتجربة الزبون في تعزيز تأثير ادارة المعرفة في التفوق الاستراتيجي –  بحث تطبيقي)

تمت  المناقشة الالكترونية لأطروحة الدكتوراه في تخصص ادارة الاعمال للطالبة (هالة تركي ناجي) بأشراف أ.د.   غني دحام الزبيدي عن اطروحتها الموسومة (الدور الوسيط لتجربة الزبون في تعزيز تأثير ادارة المعرفة في التفوق الاستراتيجي –  بحث تطبيقي)

يهدف البحث الى تكوين فلسفة نظرية وتصورات واضحة حول الريادة الاستراتيجية من خلال العلاقة بين ممارسات إدارة الاحتواء العالي الاساس في خلق تلك الريادة ونظم العمل عالية الاداء  كأداة مساندة في تحقيقها وفقا لطروحات (Hitt et al,2011)، في محاولة لتعميم الفلسفة النظرية وطرح كيفية تطبيقها ضمن البيئة العراقية، وعلى هذا الاساس انطلقت مشكلة البحث الحالي لسد الفجوة المعرفية بين الطروحات السابقة وإمكانية تطبيقها، هادفا على التعرف على ممارسات إدارة الاحتواء العالي وإمكانية نظم العمل عالية الاداء وتأثيرهما في تعزيز الريادة الاستراتيجية.

واعتمد البحث على المنهج الوصفي والتحليلي للتعرف على الظاهرة المبحوث وصولا الى فرضياته من خلال الربط النظري لمتغيراته، وبعدها يتم اختبارها بمجموعة من الوسائل الاحصائية والتأكد من موضوعيته من خلال اسلوبين: تمثل الاول بالمسح التحليلي لـ(69) مديراً في شركة ديالى العامة للتأكد من توافر ممارسات إدارة الاحتواء العالي ونظم العمل عالية الأداء بالإضافة الى الريادة الاستراتيجية فيها باستخدام الوسائل الاحصائية، بينما تمثل الثاني باجراء المقابلات الشخصية المباشرة لدعم الاداة الاولى استخدام الأسئلة الوافية المعرفية مع (11) مديراً لتحديد عدد برامج التدريب التي تدعم القدرات والمهارات وبرامج تعويض العاملين فضلا عن التعرف على أنشطة العمل المرنة.

وتم اجراء التحليل وفق اسلوبين هما الدور الوسيط والدور التفاعلي الذي تلعبه نظم العمل عالية الاداء والمقارنة بينهما واظهرت النتائج صحة جميع الفرضيات على المستوى التجريبي وبالتالي صحة فرضيات الدور التفاعلي  في الكل ماعدا الفرضيات العاشرة والثانية والعشرون فكانت الكفة متوازنة بين الدور الوسيط والدور التفاعلي  اما بخصوص الفرضية التاسعة عشر فكانت هي الوحيدة لصالح الدور الوسيط ، وبما انه لا توجد فروق معنوية بينها حسب اختبار(One way ANOVA) وبالاعتماد على ذلك كونت مجموعة من النتائج التي توصي بإدخال ممارسات إدارة الاحتواء العالي وتعزيز برامجها في شركة ديالى العامة والاستفادة من برامج نظم العمل عالية الأداء للوصول الى شركة قادرة على اكتشاف الفرص بالوقت المناسب، وبالتالي يختتم البحث بمجموعة من المقترحات العامة لتكوين الدراسات المستقبلية.