مناقشة رسالة ماجستير في تخصص المحاسبة للطالبة  (ابتهاج طاهر صابر)عن رسالتها الموسومة (دور نظام تخطيط الاحتياجات للمواد في تحقيق التكلفة المستهدفة دراسة تطبيقية في الشركة العامة للصناعات الكهربائية والالكترونية)


تمت في كلية الادارة والاقتصاد جامعة بغداد ، مناقشة رسالة ماجستير في تخصص المحاسبة للطالبة  (ابتهاج طاهر صابر) بأشراف م.د. عبد خلف عبد عن رسالتها الموسومة (دور نظام تخطيط الاحتياجات للمواد في تحقيق التكلفة المستهدفة دراسة تطبيقية في الشركة العامة للصناعات الكهربائية والالكترونية)

تناولت هذه الدراسة نظام تخطيط الاحتياجات من المواد MRP هو المتغير المستقل فيه للتعرف على مزاياه واهميته في الوحدات الصناعية ، ثم التعرف على دوره في احد اهم أنواع تقنيات الكلف الحديثة وهي التكلفة المستهدفة TC)) والتي جاءت بعد ان أضطرت الوحدات الاقتصادية الى تكثيف جهودها لخفض الكلف و التركيز على إدارة التكاليف بشكل فعال من خلال تصميم أنظمة القياس والتحكم في التكلفة ، لذلك كانت تقنية التكلفة المستهدفة التقنية المناسبة للوحدات الاقتصادية لتخفيض كلفها في مرحلة تصميم المنتج واعتبرت المتغير التابع في هذا البحث.

يمكن تحديد أهمية البحث من تاثير متغيراته في الوحدات الاقتصادية والموضوعات التي يتطرق اليها، ويمكن توصيف أهمية البحث الحالي  بالآتي :

  1. انه يجمع بين المتغير المستقل يتسم بندرة التطبيق في الوحدات الاقتصادية العراقية رغم اكتشافه منذ فترة ليست بالقصيرة وتطبيقه عالمياً ، واستكشاف دوره في المتغير التابع الذي يعتبر ذو أهمية كبرى في تخفيض الكلف.
  2. يسهم البحث الحالي بتوضيح أهمية تطبيق (نظام تخطيط الاحتياجات من المواد MRP) الحاسوبي في الشركات الصناعية لما يحققه من نتائج ومخرجات سريعة ودقيقة.
  3. توجيه إدارات الوحدات الاقتصادية العراقية ولا سيما الصناعية منها بتطبيق (نظام تخطيط الاحتياجات من المواد MRP) في واقع البيئة العراقية ، في حال ثبت ان له دور في تقليل الكلفة المستهدفة  .

4.الكشف عن طريق الدراسات السابقة عن أهم معوقات ومحددات كل من (نظام تخطيط الاحتياجات من المواد MRP) والتكلفة المستهدفة والاستفادة منه في تطبيقه العملي.

ويعتبر الهدف الرئيس للبحث هو التحقق من وجود دور لنظام تخطيط الاحتياجات من المواد MRP في تقنية التكلفة المستهدفة ، كما يمكن تحديد أهداف أخرى كما يلي :

  1. وضع تأطير معرفي يستند الى الادبيات السابقة التي تطرقت لمتغيري البحث المتمثلة في (نظام تخطيط الاحتياجات من المواد والتكلفة المستهدفة).
  2. لفت نظر الوحدات الاقتصادية و المبحوثة منها خصوصاً لأهمية متغيري البحث ، ومحاولة حث الإدارات على استخدام نظام تخطيط الاحتياجات من المواد MRP لميزاته في إدارة المخزون وتوفير المواد فضلاً عن دوره في تخفيض الكلف بصورة عامة.
  3. حث الوحدات الاقتصادية و المبحوثة منها خصوصاً على أهمية استخدام البرامج الحاسوبية وتكنلوجيا المعلومات في العملية الإنتاجية لاهميتها في دقة النتائج وسرعة الوصول الى مخرجات المطلوبة والتي تساهم بدورها في فعالية العملية الانتاجية.
  4. تقديم منظور عام حول أهمية استخدام نظام تخطيط الاحتياجات من المواد MRP في الوحدات الصناعية والنظر ايضاً في محدداته ومعوقاته كي تكون الأمور واضحة امام الإدارات .

وقد توصلت الدراسة الى مجموعة من الاستنتاجات اهمها :

  1. على الرغم من وجود عدد من الدراسات العراقية السابقة حول تقنية الـ (MRP) الا ان الباحثة لاحظت الجهل بهذه التقنية في المؤسسة العامة للصناعات الكهربائية والالكترونية، وان أساليب العمل في الشركة تقتصر على الطرق التقليدية في إدارة المخزون من المواد التي تعتمد السجلات الورقية وملئ البيانات يدوياً.
  2. يعتمد التخطيط لمتطلبات المواد في الشركة المبحوثة على توفير تلك المتطلبات من أجل تحقيق الإنتاج المخطط له ، وبناءاً عليه يتطلب توفير مجموعة متنوعة من المواد بكميات مناسبة من أجل الإمداد الكافي لمنتجاتها ووصول تلك المواد في الوقت المناسب لايفاء التزامات الشركة مع زبائنها من جهة ، ومن جهة أخرى يتطلب الإدارة الكفوءة للمخزون من اجل تقليل كلف الخزن.
  3. ان الأسلوب الأمثل في الشركة المبحوثة لتوفير المواد وخزنها بصورة مثلى يكمن في التعامل الفعال مع تكنولوجيا المعلومات التي طورت لهذا الغرض برامج حاسوبية لنظام (MRP) تتميز بسرعة إعطاء النتائج المطلوبة وتوفير بيانات لاتخاذ قرارات بشأن كمية المواد الأولية المطلوب طلبها في فترة معينة، وتقديم مجموعة من التقارير يجري توليدها عن طريق الحاسوب لاتخاذ القرارات حول إصدار أوامر جديدة وتعديل تواريخ الاستحقاق للكميات المجدول استلامها.
  4. يمكن تنفيذ نظام (MRP ) بكفاءة في بيئات الوحدات الصناعية شرط توفير الكفاءات الوظيفية التي تتبنى تطبيقها بكفاءة لاسيما بعد مقارنة التقنية عن طريق برامج حاسوبية مع مناهج MRP التقليدية التي كانت تستند إلى تكلفة نقل المخزون ومعايير تخصيص الموارد التي تعتمد على تنبؤات شخصية من خلال خبرات سابقة فقط ولا تأخذ بنظر الاعتبار ظروف عدم اليقين التي قد تواجه العملية الإنتاجية وهو ما واجه الدراسة التطبيقية مع ظروف انتشار وباء كوفيد 19 الذي اربك الوضع الاقتصادي والانتاجي في البلد.

ومن خلال الاستنتاجات التي توصلت اليها الدراسة قدم الباحث عدد من التوصيات  اهمها :

  1. بعد التحقق من دور نظام (MRP ) الحاسوبي في تقنية التكلفة المستهدفة فان من الضروري على الشركة المبحوثة ان تطبق تلك التقنيتين في عملياتها الإنتاجية لما له من مردود في تخفيض تكاليف المنتجات النهائية وبالتالي تحقيق ميزة تنافسية لتلك المنتجات في منافسة المنتجات الأجنبية المعروضة في الأسواق المحلية .
  2. من الضروري إدخال تغيير فعال في الشركة المبحوثة ، ليس فقط من حيث الأدوات في شكل أنظمة تقنية معلومات جديدة أو محسنة ، ولكن أيضا لتغيير مواقف الموظفين الذين يلعبون دورًا رئيسيًا في هذه العملية والذين ما زالوا يستخدمون أساليب تقليدية متاخرة في توفير المواد وإدارة المخزون.
  3. ضرورة استقطاب المهارات الوظيفية التي تتقن برامج الحاسوب لسرعة ادخال تلك البرامج في الخطوط التشغيلية للشركة.
  4. التأكيد على ان تطبيق نظام (MRP ) الحاسوبي في الشركة المبحوثة يعمل على التزام الشركة مع زبائنها في الوقت المحدد والتقليل من اهدار الفرص التسويقية لمنتجات الشركة لاسيما الموسمية منها.

 

 

 

Comments are disabled.