تحت شعار الشمول المالي نحو تحقيق التنمية المستدامة نظمت كلية الادارة والاقتصاد معرضا للمصارف العراقية الحكومية والاهلية بمشاركة اكثر من 30 مصرفا.
حيث تم عرض الخدمات التي تقدمها تلك المصارف من خلال البوسترات والمطبوعات المقدمة الى الطلبة والاجابة عن تسائلات الطلبة عن الية عمل تلك المصارف . وعرف البنك المركزي العراقي الشمول المالي في العراق وحسب إستراتيجيته المعدة للسنوات 2018 – 2020 بأنه وصول الخدمات المالية والمصرفية المتاحة إلى اكبر عدد ممكن من الإفراد وقطاع الإعمال وبتكاليف مناسبة بما يساهم في استدامة التنمية.
وعرفه بعض الكتاب :- هو حصول جميع إفراد المجتمع في كل مكان وزمان على الخدمات المصرفية التي تلائم احتياجاتهم بجودة وأسعار قياسية ، وبالتالي فان هذه الخدمات تقدم من خلال القنوات المالية المختلفة مثل المصارف ويمكن الحصول عليها بيسر وسهولة لكي تكون لجميع إفراد المجتمع فرصة للحصول على هذه الخدمات لإدارة أموالهم ومدخراتهم بشكل سليم وامن وان توفير مثل هذه الخدمات سيؤدي إلى عدم لجوء الأغلبية للوسائل غير الرسمية التي لا تخضع لأية رقابة أو إشراف دقيق ولكي نضمن عدم تعرضهم إلى حالات النصب والاحتلال.
يهدف اليوم العربي للشمول المالي إلى المساهمة في زيادة الوعي والتعريف بالشمول المالي ومتطلباته في الدول العربية وما يرتبط بذلك من قضايا وسياسات وبرامج .

 

Comments are disabled.