مناقشة بحث الدبلوم العالي في تخصص الادارة المحلية للطالب (احمد عبد الغني خليل ) بعنوان (دور تكنولوجيا المعلومات في إدارة الازمة – دراسة حالة في ديوان محافظة نينوى)

تمت في كلية الادارة والاقتصاد – جامعة بغداد ، مناقشة بحث الدبلوم العالي في تخصص الادارة المحلية للطالب (احمد عبد الغني خليل ) بأشراف أ.م.د. نسرين جاسم محمد ، عن دراسته الموسومة (دور تكنولوجيا المعلومات في إدارة الازمة – دراسة حالة في ديوان محافظة نينوى).

لقد عانى العراق من ازمات كبيرة في المدة ما بعد (2014) وبالأخص في محافظة نينوى اذ ظهرت ازمات ومشكلات كبيرة جراء تدمير كامل للبنى التحتية وغياب الخدمات الاساسية والمهمة في المحافظة ومنها تدمير الطرق والجسور ومشاريع الماء والكهرباء والابنية المدرسية والجامعات وعودة النازحين والمهجرين الى مناطقهم بعد تدميرها بالكامل , اذ ان ادارة محافظة نينوى وبعد تحرير اغلب اراضيها سعت جاهدة لمواجهة تلك الازمات , ولعلاج هذه الازمة كان لابد من تكريس تكنلوجيا المعلومات وتطبيقها للحد من تلك المشاكل ومعالجتها قبل تفاقمها كإحدى الاستراتيجيات المهمة لإدارة الازمة , لذا تناول الباحث في دراسته دور تكنلوجيا المعلومات وتطبيقها لتحديد وحصر تلك الازمات وكيفية التعامل معها ومعالجتها بالحلول السريعة والناجحة التي توفرها تكنلوجيا المعلومات في ديوان محافظة نينوى وقد كان التساؤل الرئيسي للبحث هو ما دور تكنلوجيا المعلومات في ادارة الازمة .

ولقد واجهت الباحث بعض الصعوبات والمعوقات في البحث سيما في جانب جمع البيانات وحجب بعض الاقسام عن تزويد الباحث بالبيانات او لقلة البيانات المطلوبة ، الأمر الذي أضطره أن يزيد من انتشار مساحة بحثه إلى عدد من الاقسام الاخرى .

يستمد البحث أهميته من خلال:

1.     أهمية ودور المتغيرات المبحوثة ، اذ يركز البحث الحالي على متغيرين مهمين لهما دور وتأثير كبير في أداء المنظمات العامة وخاصتاً الخدمية منها وتحقيق الاستدامة لها.

2.     يقدم حلولاً للمشكلات التي تعاني منها المحافظة ، لاسيما في كيفية بناء وتطوير البنى التحتية وتعزيزها.

3.      تقديم المؤشرات التي تساعد في ادارة الازمات التي تعاني منها المحافظة .

4.     بيان دور تكنولوجيا معلوماتها وقدرتها على إنجاز التغييرات الكبيرة والواضحة في البنى التحتية والوضع الاقتصادي والاجتماعي في المحافظة .

يسعى البحث الحالي الى تحقيق الاهداف الاتية :

1.     معرفة طبيعة تكنلوجيا المعلومات من حيث أساسياتها وأبعادها التي تمت دراستها في ديوان محافظة نينوى موضوع البحث

2.     التعرف على مستوى إدارة الازمة في ديوان محافظة نينوى .

3.     تحديد العلاقة بين كل من تكنلوجيا المعلومات وادارة الازمة .

4.     تشخيص مستوى تأثير ابعاد تكنلوجيا المعلومات في ادارة الازمة في ديوان محافظة نينوى .

وقد توصلت الدراسة الى مجموعة استنتاجات اهمها :

  1. يعتمد ديوان محافظة نينوى على العنصر الذكوري اكثر من العنصر الانثوي في اسناد مهام العمل وتنفيذ الواجبات , في ظل امتلاكهم الخبرة و المؤهل الجامعي وسنوات الخدمة التي يمتلكونها .
  2. يمتلك ديوان محافظة نينوى معرفة تكنولوجيا المعلومات دون الطموح , في ظل امتلاكه  درجة عالية من الخبرة الكافية بنظم الحاسوب و المعلوماتية , واتباع اساليب وطرائق مبتكرة في مجال تكنلوجيا المعلومات.
  3. اظهر ديوان محافظة نينوى قدرته على اداء عمليات تكنولوجيا المعلومات , و خاصة عندما يعتمد على نضم الحواسيب للحصول على قابلية لخزن و معالجة و ارشفة المعلومات الكترونياَ , فضلا عن استعماله بصورة دورية للدخول الى قاعدة بيانات ومعلومات المواطنين دون المستوى المطلوب .
  4. لدى ديوان محافظة نينوى مكونات تكنولوجيا المعلومات , وخاصة من خلال قسم نظم المعلومات الادارية , الا ان ارتباط اقسام و وحدات و موظفو الديوان يعانون من وجود ضعف في شبكة الاتصالات الداخلية المحوسبة .
  5. تستند مهام و واجبات ديوان محافظة نينوى عند مواجهة الازمة الى اتخاذ قرارات الاستجابة في ظل امتلاكه لرؤية كافية على اتخاذ القرارات المناسبة لمواجهتها , وربطه لتقييم موقف الازمة مع استراتيجية اتخاذ القرار دون الطموح .

ومن خلال الاستنتاجات التي توصلت اليها الدراسة قدم الباحث عدد من التوصيات :

  1. ينبغي على ديوان محافظة نينوى توظيف الافراد اصحاب المهارات و الكفاءة الازمة لتأدية واجباتهم على اتم وجه دون النظر للنوع الاجتماعي , فضلا عن استقطاب اصحاب الشهادات العليا و خاصة الدكتوراه و الماجستير في ظل استدامته العمل بتكنولوجيا المعلومات و ادارة الازمة .
  2. ضرورة تعزيز اهتمام ديوان محافظة نينوى بمعرفة تكنولوجيا المعلومات من خلال :
  • تبني اساليب الابداع و الابتكار و تجاوز الروتين في مجال تكنولوجيا المعلومات .
  • مواكبة التطورات تكنولوجيا المعلومات و تدريب ملاكات الديوان على استعمالها في ادارة الازمة .
  • تعزيز خبرة ملاكات الديوان في مجال نظم المعلومات الادارية و انشاء وحدة متخصصة يقع على عاتقها جميع المهام التي تعنى بتكنولوجيا المعلومات .
  1. ينبغي ايلاء عمليات تكنولوجيا المعلومات المزيد من الاهتمام لكونها محور ادارة الازمة في ديوان محافظة نينوى من خلال تدريب افرادها المتخصصين بتكنولوجيا المعلومات على الدخول الى قاعدة البيانات و معلومات المواطنين , فضلا عن تدعيم مهارتهم في مجال قيادة الحاسوب و البرمجيات و ادخال التحسينات الازمة و الحواسيب ذات السعة الكبيرة و المتطورة و ايجاد نظم معلومات ادارته تختص بارشفة و معالجة و استدعاء البيانات الازموية.