مناقشة رسالة ماجستير في تخصص الاحصاء للطالب (يونس عامر حسن) بعنوان (مقارنة المقدرات المويجية واللبية في تقدير نماذج الانحدار الشبه معلميه (النماذج الخطية الجزئيةمع تطبيق عملي))

 

تمت في كلية الادارة والاقتصاد جامعة بغداد ، مناقشة رسالة ماجستير في تخصص الاحصاء للطالب (يونس عامر حسن) بأشراف أ. د. مناف يوسف حمود عن رسالته الموسومة (مقارنة المقدرات المويجية واللبية في تقدير نماذج الانحدار الشبه معلميه (النماذج الخطية الجزئيةمع تطبيق عملي)

تستعمل النماذج شبه المعلميه عوضاً عن النماذج المعلميه لتجنب الافتراضات المعلميه التي تركز على خطية العلاقة ولا تهتم بالتأثيرات اللاخطية للمتغيرات التوضيحية, والنماذج اللامعلميه التي تظهر هنالك مشاكل في تعدد الابعاد (لعنة الابعاد) عند زيادة عدد المتغيرات والتي تؤثر تأثيراً واضحاً على التقديرات وايضاً خاصية التقارب التي لا يمكن تطبيقها الا عند استعمال النماذج شبه المعلميه (Semi-parametric Models).

الهدف من الانموذج الخطي الجزئي هو تقليل الافتراضات على واحد او اكثر من المتغيرات التوضيحية والبقاء على خطية العلاقة بين المتغيرات مع اعتبار ان احد المتغيرات يسلك ضمن دالة لامعلميه وتكون علاقته لا خطية بالمتغير التابع وباقي المتغيرات هي متغيرات توضيحية معلميه.

ان النماذج المعلميه تعاني من مشاكل منها انها لا تهتم بالتاثيرات اللاخطية للمتغيرات التوضيحية او ان هنالك مشكلة عدم تجانس او ارتباط ذاتي او تعدد خطي بين المتغيرات التوضيحية, في حين تعاني النماذج اللامعلميه من مشكلة تعدد الابعاد عند زيادة عدد المتغيرات التوضيحية التي بدورها تؤثر على دقة التقدير لذلك يتم اللجوء الى إنموذج الانحدار الخطي الجزئي الذي يمتاز بمرونة عالية لانه يجمع ما بين المركب اللامعلمي والمعلمي معاً.

­­­­­اذ تهدف هذه الرسالة الى تقدير الانموذج الخطي الجزئي (PLM) بإستعمال طريقة التمهيد المويجي (Wavelet Smoother) وطريقة التمهيد الخطي الموضعي (Local Linear Smoother) ومن ثم المقارنة ما بين هاتين الطريقتين مع بعضهما للحصول على افضل طريقة تقدير.

ومن أجل تحقيق هدف البحث قُسمت الرسالة على خمسة فصول وكالاتي:

  • الفصل الآول منها تضمن المقدمة والمشكلة وهدف البحث والإستعراض المرجعي
  • في حين تضمن الفصل الثاني الجانب النظري والذي شمل المبحث الاول وتناول فيه عرض نظرية التحويل المويجي وكيفية اختيار قيمة حد العتبة و طريقة التمهيد المويجي في تقدير الانموذج الخطي الجزئي والمبحث الثاني تضمن فيه شرحاً توضيحياً عن تمهيد Kernel والتمهيد الخطي الموضعي في تقدير الانموذج الخطي الجزئي وكيفية اختيار كلاً من دوال Kernel ومعلمة التمهيد
  • أما الفصل الثالث فقد انفرد بالجانب التجريبي الذي تم فيه وصف تجربة المحاكاة الخاصة بالبحث تلاها عرض النتائج التي تم التوصل ، بعد ذلك تم تفسير النتائج .
  • كما تضمن الفصل الرابع الجانب التطبيقي الذي تم فيه توظيف بيانات حقيقية لتعزيز النتائج التي تم التوصل إليها في الجانب التجريبي والتي تمثلت في بناء انموذج انحدار خطي جزئي معتمداً على نظرية تسعير المراجحة  واستعمال بيانات معدل عائد السهم لمصرفين من المصارف الخاصة في العراق
  • وتضمن الفصل الخامس الإستنتاجات والتوصيات التي خرجت بها الرسالة، وأخيراً المصادر والملآحق التي تضمنت البيانات الحقيقية والبرامج الخاصة بهذه الرسالة.

 

ان أهم ما يمكن ان يوصي به الباحث بناءاً على النتائج المستنبطة من البحث هي ما يلي:

  • إستعمال طريقة التمهيد المويجي (Wavelet Smoother) في تقدير الانموذج الخطي الجزئي (PLM)
  • إستعمال طريقة التمهيد المويجي (Wavelet Smoother) في تقدير العديد من النماذج شبه المعلمية وغيرها من النماذج بسبب أداءه القوي الذي يقوم بتشذيب وتنعيم البيانات ليعطينا نتائج دقيقة وواضحة التي تمكن الباحث من الاستناد عليها في اتخاذ القرارات المناسبة.
  • ضعف اداء الشركات الخاصة (المصارف) المدرجة في نشرات التداول لسوق العراق للاوراق المالية وثبات اسعار الاغلاق لفترات طويلة وايضاً لا تشكل تلك الشركات اهمية بمساهمتها في رفع مستوى اقتصاد البلد ولا تساهم بتوجيه مدخرات الافراد نحو المجالات الاستثمارية.
  • اطلاع المستثمرين اصحاب الشركات الخاصة على اسس تشكيل محفظة استثمارية سليمة تفضي الى التوظيف السليم لثروات المستثمرين محققين بذلك مبدأ المبادلة الصحيحة بين العائد والمخاطرة ضمن مفهوم المحفظة الاستثمارية للاسهم.
  • الاهتمام بسوق العراق للاوراق المالية بصورة مباشرة وسريعة واستحداث مراكز تدريبية في سوق العراق للاوراق المالية لتدريب الراغبين من العملاء والوسطاء وايضاً تدريب القائمين على سوق العراق للاوراق المالية
  • يجب ان تركز ادارة الدولة على جانب استثمارات القطاع الخاص والاهتمام به والذي يساعد في نهوض اقتصاد البلد و يؤدي الى النمو الفكري والثقافي بإتجاه كيفية تداول الاسهم واستثمارها بصورة صحيحة وايضاً رفع المستوى المعيشي للافراد.