مناقشة رسالة ماجستير في تخصص بحوث العمليات للطالب (طه أزهر محمد ناظم) بعنوان (حل مشكلة الانموذج الخطي متعدد الخيارات باستعمال البرمجة العددية والاسلوب الضبابي في شركة المنصور للصناعات الدوائية )

تمت في كلية الادارة والاقتصاد جامعة بغداد ، مناقشة رسالة ماجستير في تخصص بحوث العمليات للطالب (طه أزهر محمد ناظم) بأشراف أ. د. عبد الجبار خضر بخيت عن رسالته الموسومة (حل مشكلة الانموذج الخطي متعدد الخيارات باستعمال البرمجة العددية والاسلوب الضبابي في شركة المنصور للصناعات الدوائية )
يهدف البحث الى بناء انموذج رياضي لتعظيم الارباح الى اعلى حد ممكن وتقليل التكاليف التي تتكبدها الشركة موضوع البحث باستعمال البرمجة العددية الصحيحة (IP) من خلال ادخال تقنية جديدة واستخدام البرمجة الخطية الضبابية والمقارنة بينهما والوصول الى الاسلوب الرياضي الافضل من بين هذه الاساليب في ظل وجود خيارات عدة متاحة في الجانب الايمن من القيود الامر الذي يسهم في تحقيق اعلى ربح للمؤسسة وتقليل التكاليف الى أدنى حد.
في اغلب المؤسسات الانتاجية التي تتسم بوجود خيارات بالنسبة للموارد المتاحة يكون مدير المؤسسة امام خيارات متنوعة مما يجعل عملية اختيار الانسب من بين تلك الخيارات بسبب محدودية الامكانيات المادية للمؤسسة وتذبذب الطلب على المنتجات لتعظيم ربح المؤسسة وتقليل التكاليف وتجنب الهدر بالمواد الاولية وساعات العمل وعدد الايدي العاملة، والمقصود هنا بالخيارات هو توفر الموارد المتاحة (الجانب الايمن من القيود) وهنا تكمن مشكلة البحث ففي الكثير من النماذج الرياضية تكون الموارد المتاحة (مواد الأولية، ساعات عمل، ايدي عاملة) متعددة ومركبة وتتعدد على اساس امكانية المؤسسة وحجم الطلب الذي في الغالب يكون متذبذباً ومن ثمّ يؤدي الى صعوبة تحديد الموارد المطلوبة وصعوبة التعامل مع هذه الخيارات بالشكل الامثل.
تتمثل أهميــة البحــث بنقطتين اساسيتين:
‌أ. محاولة الباحث في تطبيق البرمجة العددية الصحيحة (IP) واثبات قدرتها على تحديد الخيار الافضل من بين عدة خيارات متاحة لدى الشركة ومقارنة النتائج التي تم الحصول عليها مع النتائج التي تم الحصول عليها باستعمال البرمجة الخطية الضبابية المستعملة لحل المشكلة ذاتها بعد ان كانت اساليب الحل الضبابية هي المهيمنة على حل هذه المشاكل وتحديد الافضل بينهما.
‌ب. ايجاد حل فعلي لمشكلة الشركة وتوجيهها لاختيار الافضل من بين الخيارات المتاحة بما يخدم مصلحة الشركة في تعظيم الربح وتقليل التكاليف من خلال تقليل الهدر بالموارد المتاحة الى أدنى حد ممكن.
وقد توصلت الدراسة الى مجموعة من الاستنتاجات اهمها :
1- طريقة البرمجة العددية متعددة الخيارات طريقة فعالة وقياسية للعمل في جميع المؤسسات لدقة نتائجها ولتحقيقها اعلى ربح حيث انها حققت فرقاً في الارباح وقدره (4483500) دينار عراقي بالمقارنة مع الاسلوب الضبابي على وفق الموارد المتاحة فضلا عن انها تتعامل بواقعية مع الخيارات التي يحددها متخذ القرار.
2- ان طريقة البرمجة الخطية الضبابية طريقة صعبة الاستعمال وتتطلب وقتاً وجهداً كبيرين كما انها تتطلب امكانيات جديدة قد تكون غير متاحة للمؤسسة على الرغم من فعاليتها في مشاكل البرمجة الخطية متعددة الخيارات.
3- ان تقنية البرمجة العددية متعددة الخيارات تتعامل بشكل واقعي مع الامكانيات المتاحة حيث انها قائمة على اساس اختيار أحد الخيارات (الموارد) المتاحة فعلياً لدى المؤسسة كما انها تتعامل مع عدد غير محدود من الخيارات على العكس من الطرائق الضبابية التي تكون محدودة في التعامل مع عدد الخيارات.
4- ان تقنية البرمجة العددية متعددة الخيارات تقوم باختيار أحد الخيارات اخذةً بنظر العناية دالة الهدف والطلب والقيود التي تقيد الانموذج الانتاجي في حين ان طريقة البرمجة الخطية الضبابية تقوم باختيار خيار رقمي ناتج عن بعض العمليات الرياضية التي تجري خارج إطار القيود ودالة الهدف دون التقيد بها لذلك فان الطريقة الاولى تكون ادق واشمل.
ومن خلال الاستنتاجات التي توصلت اليها الدراسة قدم الباحث عدد من التوصيات اهمها :
1- نوصي بتعميم تقنية البرمجة العددية متعددة الخيارات في المؤسسات الانتاجية في القطاع العام والخاص ولاسيما في حال وجود عدد كبير من الخيارات التي لم يتوصل الباحثون لطرائق رياضية لحلها بالأساليب الضبابية.
2- تعميم تقنية البرمجة العددية متعددة الخيارات وادخالها ضمن المناهج الدراسية للدراسات العليا لما تمتاز به هذه الطريقة من اهمية وقوة في التعامل مع تعدد الخيارات في مسائل البرمجة العددية.
3- نوصي بتوثيق كل البيانات الانتاجية للمؤسسات سنوياً للاستفادة منها بوضع الخيارات المستقبلية كما نوصي بوضع منهجية واضحة لكل مؤسسة لبناء انموذج رياضي صحيح واختيار الخيارات المثلى لتكون العملية الانتاجية على مستوى عالٍ من الدقة.
4- نوصي الشركة بالتوجه لزيادة الانتاج وتطويره والترويج للمنتج (Naliman susp ) وذلك لارتفاع هامش الربح لهذا المنتج وانخفاض كلفة تصنيعه , كما نوصي كذلك بتوافر كل الموارد اللازمة لإنتاج المنتج (Cold-M ) وذلك بسبب كبر حجم الطلب على هذا المنتج , فعلى الشركة ايجاد منتجات بديلة عن المنتجات (Babylet , Eximan , Mefaman susp ) وذلك لانخفاض هامش الربح لهذه المنتجات فضلا عن ضعف الطلب عليها .