اعلام من كليتنا

الباحث العلمي

عناوين البريد الالكتروني لتدريسي الكلية

فلم وثائقي

التقويم الجامعي

دليل مجلة الكلية

دليل الجامعات العراقية

دليل الجامعات العربية

دليل الجامعات الرصينة

دليل المواقع

استطلاعات

ماهو رأيك بالموقع الالكتروني ؟





آخر تحديث و أوقات أخرى

احصائيات

   

تأثير أدوار مدير الموارد البشرية في تحقيق التفوق التنظيمي

تم قراءة الموضوع 401 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:أدارة الموقع

26/9/2017 12:11 مساءَ












تأثير أدوار مدير الموارد البشرية في تحقيق التفوق التنظيمي




تمت في كلية الادارة والاقتصاد / جامعة بغداد مناقشة رسالة الماجستير في تخصص الادارة العامة للطالب ( اسامة علاء حمد الله ) عن دراسته الموسومة ( تأثير أدوار مدير الموارد البشرية في تحقيق التفوق التنظيمي ).

أن التغيير أصبح ظاهرة وسمة متكررة في الحياة التنظيمية ، لذلك فأن معظم المنظمات تتنافس اليوم في بيئة جديدة مليئة بالتحديات المستمرة منها العولمة ، تغييرات تكنولوجية متسارعة ، بروز اتجاهات وقضايا جديدة لقوى العمل ، تحولات اجتماعية متنوعة ، تقلبات اقتصادية وسياسية عديدة جميعها جعلت من إدارات المنظمات وبدون أدنى شك بأنها لم تقف مكتوفة الأيدي أمام هذه التحديات ، و لعل الخيار الحقيقي لهذه المواجهة هو سعيها نحو التفوق التنظيمي ، ضماناً للنجاح والبقاء والنمو والتكييف.

أن الجهود المبذولة في تحقيق متطلبات هذا النوع من التفوق هو ليس بالأمر السهل، فقد يحتاج إلى تنفيذ ممارسات استراتيجية وتبني أساليب فضلى جديدة ، تتمثل في التركيز على قضايا الجودة  والتعلم ، وأعاده الهيكلية ، رسم خطط التنظيمية الواقعية ، رعاية الأفراد العاملين، وتبني التغيرات الثقافية والتنظيمية ، وهذه بالحقيقة  قضايا تخص عمل إدارة الموارد البشرية ، وعلى رأسها مدير الموارد البشرية.

لقد أصبح مدير الموارد البشرية هو الشخص المحوري، ونقطة الأرتكاز في المنظمة ، فهو الفرد الموجه والمحرك الذي  بمهماته  وأعماله ومقدراته  وإدواره يمكن أن يحقق الأهداف التنظيمية بكفاءة وفاعلية.

منذ العقود الماضية وقد أعلنت معظم المنظمات في العالم دعوتها إلى إعادة تحديد الدور التقليدي لمديري الموارد البشرية كأوصياء لحقوق العاملين والإدارة والانتقال إلى مواقع أكثر مركزية واستراتيجية مهمة ، أن مشكلة البحث الحالي تتركز في معرفة مستوى ممارسة مديري الموارد البشرية لأدوارهم الاستراتيجية المعاصرة ، وما تأثير ذلك على تحقيق التفوق التنظيمي داخل المنظمات العراقية.

حيث يهدف البحث إلى تشخيص وتفسير طبيعة علاقات الارتباط والتأثير بين أدوار مدير الموارد البشرية والتفوق التنظيمي ، وقد أختبر هذا  البحث  في القطاع النفطي الحكومي ممثلاً في (9) منظمات واقعة في محافظة بغداد ، وشمل البحث مجالس الإدارة  ، وجمعت البيانات من (83) مستجيباً يمثلون مجتمع البحث بشكل حصري وشامل والمتمثلة بالمناصب  الوظيفية ( المديرين العامين ، معاونو المديرين العامين ، رؤوساء الهيئات والأقسام والشعب ).

وتم الاعتماد في البحث على الاستبانة كأداة رئيسة للقياس وجمع البيانات وتضمنت (49) سؤلاً، فضلاً عن أسلوب المقابلة الشخصية لدعم نتائج الاستبيان وتحقيق أكبر قدر من الواقعية في جمع المعلومات ، أستعمل الباحث برنامج (Spss) الإحصائي في تحليل البيانات معتمداًعلى مجموعة من الوسائل الأحصائية كالوسط الحسابي ،الأنحراف المعياري ، معامل الاختلاف ، معامل الإرتباط (بيرسون) ومعامل الإنحدار الخطي البسيط ، ومعامل الإنحدار المتعدد ، وقد سعى البحث لإختبار عدد من الفرضيات الرئيسة تفرعت منها فرضيات فرعية لمعرفة علاقات الإرتباط والتأثير بين متغيرات البحث.

وتوصل البحث إلى مجموعة من الأستنتاجات كان أهمها وجود علاقة إرتباط ذات دلالة معنوية بين أدوار مدير الموارد البشرية والتفوق التنظيمي ، وكذلك وجود علاقة تأثير ذات دلالة معنوية لإدوار مدير الموارد البشرية في التفوق التنظيمي.

واستناداً إلى ما توصل إليه البحث من نتائج فقد وضع مجموعة من التوصيات كان أهمها ضرورة قيام المنظمات المبحوثة بتقديم الدعم والأسناد لمديري الموارد البشرية في تنفيذ أدوارهم بفاعلية وكفاءة أكثر، ولإمكانية زيادة الفرص من أجل تحقيق التفوق التنظيمي، وضرورة أستفادة المنظمات المبحوثة من أهتمامها بكافة بمعايير التفوق التنظيمي وذلك من خلال العمل على وضع خطط وآليات مستقبلية لتحقيق المزيد من الاهتمام بهذه المعايير.

تم تقسيم البحث المنهجي والنظري والتطبيقي إلى أربعة فصول ، حيث يجسد الفصل الأول مسار الدخول إلى البحث من خلال عرض منهجية البحث ، وبعض الدراسات السابقة ، اما الفصل الثاني فقد خصص لتوضيح الجانب النظري لموضوعات البحث  الرئيسة  من خلال مبحثين تضمن الأول (أدوار مدير الموارد البشرية) والثاني (التفوق التنظيمي )، اما الفصل الثالث فقد خصص للجانب التطبيقي للبحث ، إذ تضمن أربعة مباحث ، الأول لعرض النتائج وتحليلها ، والثاني لاختبار وتحليل فرضيات الارتباط ، والثالث لاختبار وتحليل فرضيات التأثير البسيط ، والرابع لاختبار وتحليل التأثير المتعدد ، وأخيراً الفصل الرابع هو لاختتام رحلة البحث ، إذ كان المحطة الأخيرة التي عرضت الاستنتاجات والتوصيات عبر مبحثين ، خصص المبحث الأول لتحديد الاستنتاجات التي توصل إليها البحث ، والمبحث الثاني تناول أهم التوصيات.




   

المزيد من المواضيع







دليل شؤون الطلبة

الطلبة الاوائل

معدلات التخرج

الخطة الدراسية للدراسات العليا

احتفالية التخرج المركزي الدورة 59

بريد التدريسيين الالكتروني

facebook

الساعة


جميع الحقوق محفوظة لكلية الادارة والاقتصاد -جامعة بغداد