مناقشة رسالة ماجستير في تخصص بحوث العمليات للطالبة (هديل فوزي محمد ) عن رسالتها الموسومة ( تحديد الخزين الأمثل للطلب غير المؤكد وتأثير تحليل الحساسية مع تطبيق عملي)


تمت في كلية الادارة والاقتصاد جامعة بغداد ، مناقشة رسالة ماجستير في تخصص بحوث العمليات للطالبة (هديل فوزي محمد) بأشراف أ.م.د. عمر محمد ناصر العشاري  عن رسالتها الموسومة(تحديد الخزين الأمثل للطلب غير المؤكد  وتأثير تحليل الحساسية مع تطبيق عملي ).

يمكـن تصنيف مشكـلة الخـزين مـن اهـم المشـاكل التـي تواجـهه المؤسسـات والشركـات، حيث تسـعى المؤسسـة لتـخطيط وترتـيب عمليـات خـزن المـواد والسـلع والمحافـظة عليـها وايـضاً توفـيرها لتـلبيـة حـاجـة المسـتهلكين لـها فـي وقـت الحـاجـة. ولـكن في الغـالـب يـتـبع المسـؤليـن فـي المؤسسـة الاسـالـيب التـقلـيدية فـي عملـية الخـزن ولا يسـتعينـون بالاسـالـيب الريـاضـية والاحصـائـية التـي تـعطي نتـائج افـضل.

وفـيمـا يـخص المـؤسسـات الصحيـة ومـنها مـصارف الـدم  وأصبـح مـوضـوع الـخـزيـن مـن الـمواضيـع الـمهمـة لانـه يـمس حيـاه الـمواطنين، وكما هو معروف بأن الطلب على مخزون الدم هو طلب ضبابي اي بمعنى ان الطلب على الدم يكون حسب احتياجات المرضى والمستشفيات وايضا حسب وضع البلاد وعليه فأنه طلب غير ثابت وبالتالي  فأنه كان لابد من تحديد حجم الخزين الامثل مما يجعل التكاليف  وفرص حدوث العجز اقل مايمكن، والتنبؤ بالطلب يعتبر نقطة مهمة واساسية لانه يساعد في اتخاذ القرارات الملائمة، حيث من خلاله يمكن ان يصور ماسيكون عليه الحال في المستقبل في حالة اتخاذ القرار في الوقت الحاضر، اما بالنسبة لفائدة استعمال تحليل الحساسية هو توضيح اثار عوامل معينة على عينة البحث، ولكي يعطي قراره مرونة اكثر لمتخذ القرار في تعديل قريباً او بعيداً عن الحل الامثل وتبعاً للظروف وخاصة في اوقات الطوارئ، وتم استعمال تحليل الحساسية في أنموذج الــ (EOQ) لقياس درجة التغير في حجم الكمية الاقتصادية للطلب نتيجة اي تغير في التكاليف الثلاثة وهي تكلفة التخزين وتكلفة الشراء وتكلفة اعداد الطلبية، وايضا لتقدير مدى التغيرات التي تحصل على الانموذج.

تكمن مشكلة الرسالة في تحديد كمية الطلب الاقتصادية على الدم في ظل ضبابية الكمية المطلوبة والتكاليف الخاصة بالخزين، مما يؤدي الى عدم تحديد الكميات الاقتصادية للطلب على نحوٍ دقيق في ظل اعتماد خبراء المركز الوطني لنقل الدم على الخبرة الشخصية التي من الممكن ان تؤدي الى تحديد كميات غير مناسبة من خزين الدم ففي الحالتي الزيادة او النقصان يؤدي اما الى تلف او الى عجز  في الدم والذي بدوره يؤدي الى حياه المرضى بخطر.

وتهدف هذه الرسالة الى ايجاد حجم الخزين الامثل لفئات الدم (A,B,O,AB) وبنوعيه الموجب والسالب، وابراز امكانية استفادة المركز الوطني لنقل الدم من الاسس والقواعد التي تجعل تكلفة الخزن وحصول عجز في الدم اقل ما يمكن، والوصول الى حجم الطلب الاقتصادي لاكياس الدم، وكذلك توضح امكانية زيادة او نقصان كمية الطلب المثلى وحسب الظروف المحيطة.

فيما تبرز اهمية الرسالة في دراسة المشاكل التي تخص نظام الخزين ومن الضروري وجود نظام خزين كفوء وفعال للسيطرة على المخزون وتحديد كمية الطلب المثلى على الدم مما يساعد متخذي القرار في المركز الوطني لنقل الدم الوصول الى حجم الخزين الامثل في ظل بيئة تسودها الضبابية وعدم التأكد على الطلب مما ادى ذلك الى التنبؤ بالطلب الضبابي لمدة خمسة اشهر قادمة وذلك لتقدير كمية الطلب التي سوف تحصل على الدم، وامكانية استفادة متخذي القرار في حالة الطوارئ من الكميات المثلى وفترات اعادة الطلب المتاحة واختيار اقل كلفة ممكنة.

وقد قسمت الرسالة الى اربع فصول وكما يلي:

الفصل الاول : تضمن هذا الفصل المقدمة ومشكلة الرسالة والهدف منها واهميتها وبعض الدراسات السابقة التي لها علاقة بموضوع الرسالة.

الفصل الثاني : تضمن هذا الفصل الجانب النظري للبحث وابتداءً بالتمهيد الشاملة للمواضيع الاربعة التي تناولتها الرسالة وهي التنبؤ في الطلب ( وتضمن مقدمة عن التنبؤ و نماذج التنبؤ ومقاييس الخطأ للتنبؤ)، واسلوب الضبابية (وتضمن المجموعة الكلاسيكية والضبابية ودالة الانتماء وانواعها والاعداد الضبابية وكيفية معالجة الضبابية)، والخزين (وتضمن المفاهيم الاساسية لنظام الخزين وأهمية السيطرة على الخزين ونماذج الخزين وبالاخص انموذج حجم الطلب الاقتصادي والذي يضم فرضياته وكيفية بناء الانموذج من حيث التكاليف وتحديد وقت الطلب)، وتحليل الحساسية في نماذج الخزين (وتضمن مقدمة عن تحليل الحساسية والهدف من تطبيق تحليل الحساسية وكيفية حساب تحليل الحساسية في انموذج الحجم الطلب الاقتصادي).

الفصل الثالث : تضمن هذا الفصل الجانب التطبيقي للبحث وتضمن نبذة تاريخية عن المركز الوطني العراقي لنقل الدم وألية عمل المركز وألية سحب الدم، ودراسة التنبؤ ومناقشته (وتضمنت نتائج التنبؤ لاصناف الدم (A, B, O, AB) وبنوعية الموجب والسالب)، ومعالجة البيانات المتنبأ بها من الضبابية واستعمال طريقة ازالتها، وحساب كمية الطلب المثلى لاصناف الدم، وحساب فترة اعادة الطلب لاصناف الدم،وحساب الكلفة الكليه لجميع اصناف الدم، وحساب تحليل الحساسية لانموذج الــEOQ)) لجميع اصناف الدم.

واخيراً الفصل الرابع: تضمن هذا الفصل اهم الاستنتاجات التي توصلت اليها الباحثة، والتوصيات المقترحة المتعلقة بموضوع الرسالة.

تم في هذا الرسالة إيجاد حجم الخزين الأمثل لفئات الدم (A,B,O,AB) وبنوعيه الموجب والسالب، وابراز امكانية استفادة المركز الوطني لنقل الدم من الاسس والقواعد التي تجعل تكلفة الخزن وحصول عجز في الدم اقل ما يمكن، والوصول الى حجم الطلب الاقتصادي للدم، وكذلك توضح امكانية زيادة او نقصان كمية الطلب المثلى وحسب الظروف المحيطة، ولذلك تم التنبؤ بالطلب الضبابي لفترة خمسة اشهر قادمة للتخلص من التذبذب المرافق للطلب.

كما زودت النتائج معرفة كميات الطلب المثلى على الدم لتوفير كميات مناسبة من الدم وللحد من حصول تلف فيها أو عجز ومن جهه أخرى تقليل تكاليف الخزن، وايضاً حساب فترة أعادة الطلب لكل صنف من اصناف الدم لتُمكن صُناع القرار في المركز على معرفة فترة الامان التي بأمكانهم القيام بأعادة الطلب قبل حدوث عجز في الدم. وبينت نتائج تحليل الحساسية ان هناك زيادة في الكلفة عند زيادة او نقصان في كمية الطلب المثلى  او في فترة اعادة الطلب لتزود صٌناع القرار أمكانية الاختيار الكمية المثلى وفترة اعادة الطلب الانسب لتوفر الدم.

ومن اهم التوصيات التي توصلت الرساله لها هي يمكن صُناع القرار الاخذ بنتائج التنبؤ على طلب الدم  والعمل على توفيره.

 

Comments are disabled.