استعمال طريقة التحرك الموازي لحل مشاكل التخصيص الضبابي مع تطبيق عملي

الطالب:علي عباس هادي  المشرف: أ.م. سميرة خليل ابراهيم

 

 

تمت في كلية الادارة والاقتصاد – جامعة بغداد ، مناقشة رسالة الماجستير في تخصص بحوث العمليات للطالب (علي عباس هادي) عن دراسته الموسومة (( استعمال طريقة التحرك الموازي لحل مشاكل التخصيص الضبابي مع تطبيق عملي ))  بأشراف أ.م. سميرة خليل ابراهيم  .

ان مشكلة التخصيص واحدة من اهم المشاكل في اختيار القرار المناسب لعديد من التطبيقات الحياة العملية وبشكلٍ خاص في المؤسسات الانتاجية والخدمية وذلك بهدف اتخاذ القرار المناسب للحصول على افضل تخصيص للمكائن أو الوظائف أو العمال تحقيقاً لتقليل الكلفة (Cost)  أو زيادة الربح (Profit) الى اعلى حد ممكن أو تقليل الوقت(Time) الى اقصى حد ممكن, وفي السنوات الاخيرة اصبحت معظم بيئات العمل ذات بيانات ضبابية(Fuzzy Data) , في هذه الرسالة تم استعمال طريقة التحرك الموازيParallel moving)) لحل مشكلة التخصيص الضبابي لبيانات تم اعتمادها من مصنع  إطارات الديوانية حيث تضمنت البيانات عاملين رئيسين هما الكفاءة(Efficiency) و الكلفة, وقد تم الحل بطريقة اخرى هي وضع العلامات Labeling  Method)  A) ومقارنة النتائج لاختيار الحل الامثل للمشكلة.

اذ تكمن مشكلة البحث في عملية توزيع عدد من العمال الفنيين على عدد من المكائن  حيث ان  عملية توزيع العمال في المصنع  كانت  بطريقة تقليدية مما يودي الى ارتفاع الكلف ,ومن خلال جمع البيانات تبينت انها ضبابية اي يتـم الـتـعـامـل مـع مـشكـلة التـخصـيص على اساس الـكـلفــة والكفاءة غـيـر دقــيقـــة (ضبابيـــة).

ويهدف البحث الى ايجاد التخصيص الامثل لعدد من العمال الفنيين  على عدد مكائن التي تمثل مراحل صناعة الاطار في مصنع اطارات الديوانية باقل كلفة ممكنة بالإضافة الى ذألك تم اخذ معيار كفاءة كل عامل على كل ماكنة, حيث تم استعمال طريقة التحرك الموازي (Parallel Moving  ) التي تعتمد على الكفاءة والكلفة الايجاد الحل الامثل لمشكلة التخصيص الضبابي.

 

من اهم الاستنتاجات التي توصل اليها  الباحث هي :

  • من خلال حل مشكلة التخصيص الضبابي تبينت الكلفة الكلية للتخصيص هي (6947305) مليون دينار.
  • عند حل مشكلة التخصيص الضبابي بطريقة التحرك الموازي كانت النسبة بين الهدف الاول وهو تعظيم الاداء الى الهدف الثاني وهو تقليل الكلفة (49) اما في طريقة وضع العلامات كانت النسبة (.480) .نستنتج ان طريقة التحرك الموازي افضل من  طريقة وضع العلامات , وتعتبر طريقة سهلة وفعالة في ايجاد الحل الامثل.
  • نستنتج ان طريقة Parallel moving)) هي تقوم  بتحليل حساسية المشكلة.

 

و من خلال الاستنتاجات التي توصلت اليها الدراسة ،هنالك عدد من التوصيات يقدمها الباحث اهمها :

  • إتباع النتائج التي تم الحصول في مصنع اطارات الديوانية لاتخاذ القرارات المناسبة للعمل.
  • تعميم أنموذج التخصيص الضبابي الذي تم استعماله على الشركات الأخرى التي تحتاج الى تخصيص و تكون بياناتها ضبابية  لتحقيق الأمثلية والاستفادة من خبرات وكفاءة العمال.
  • تطبيق طريقة التحرك الموازي على المشاكل الأخرى ( التخصيص الضبابي) واعتبارها اداة تخطيطية.
  • أخذ معيار الكفاءة للعامل لكل عمل مخصص له ليكون مؤشر اساسياً لعملية التخصيص.