مناقشة رسالة ماجستير

تمت في كلية الادارة والاقتصاد / جامعة بغداد ، مناقشة رسالة الماجستير الموسومة (تأثير القدرات الديناميكية في أنموذج الأعمال بتوسيط خفة الحركة الإستراتيجية / بحث ميداني في مجموعة من المستشفيات الاهلية في بغداد) في تخصص ادارة الاعمال للطالبة (زينة عبد الجليل حسن) بأشراف أ.م. د. نور خليل إبراهيم

تناولت هذه الدراسة تأثير القدرات الديناميكية في أنموذج الأعمال بتوسيط خفة الحركة الإستراتيجية. وتسعى إلى فهم كيفية التوازن بين تحسين العمليات والتكيف مع التغييرات السريعة، مع تحقيق النمو المستدام. ولكن، رغم الاهتمام المتزايد بالتطورات في نماذج الأعمال، فإن هناك تحديات متُعددة تواجه المنظمات عند محاولة تطبيق التكنولوجيات والتقنيات الجديدة والمتغيرات الخارجية على نماذج أعمالها. فمن بين هذه التحديات هو الصعوبة في التعرف على ما هي القدرات الديناميكية وخفة الحركة الإستراتيجية التي تحتاج إلى التركيز عليها وتطويرها في سياق أنموذج الأعمال. لذلك، فإن مشكلة الدراسة تكمن في تحديد العلاقة بين القدرات الديناميكية وأنموذج الأعمال وما مدى تأثير خفة الحركة الإستراتيجية على هذه العلاقة، وكيف يمكن تحقيق التوازن بينهما، وكيف يمكن تحسين الأداء وتعزيز التنافسية في بيئة الأعمال.

وقد توصلت الدراسة الى عدد من الاستنتاجات اهمها :

  1. أظهرت النتائج امتلاك المستشفيات قدرة على الاستشعار، ويظهر ذلك جليًا في فحصها لبيئتها واستكشاف الفرص والافكار الجديدة التي تساهم في تحقيق ميزة تنافسية.
  2. من الملاحظ ان المستشفيات لديها قدرة على التعلم جيدة نوعًا ما، اذ تسعى ادارتها الى استخدام المعرفة الجديدة في تحقيق اهدافها الحالية والمستقبلية
  3. اشارت النتائج العامة الى امتلاك ادارة المستشفيات قدرة مقبولة على التكامل، اذ ان ادارة المستشفيات تظهر حرصًا واضحًا على ربط معرفة العاملين فيها بالتخصصات المتاحة لديها.
  4. أكدت النتائج وجود تخصص جيد من قبل إدارة المستشفى بالعمل على توزيع مواردها بين اقسامها بما يتلاءم واحتياجات تلك الأقسام، اذ انها تسعى دائما لتحقيق التوافق بين خبرات العاملين والأنشطة التي يمارسونها.

ومن خلال الاستنتاجات التي توصلت اليها الدراسة قدمت الباحثة عدد من التوصيات اهمها :

  1. استحداث شعبة جديدة في المستشفيات الاهلية لدراسة البيئة وتقوم بعمليات التحليل بشكل دوري لضمان الاستفادة من قدرتها على الاستشعار لمواكبة التطورات الحاصلة في المجال الصحي.
  2. تنظيم برنامج خاص للدورات التدريبية وفقًا لاحتياجات العاملين في المستشفى، على ان يتم تطويره بصورة دورية سواء كانت هذه الدورات لذوي الاختصاصات الطبية او الادارية.
  3. على ادارة المستشفيات تنظيم برامج لتدوير العاملين من ذوي الاختصاصات المختلفة بين الاقسام التي تتلاءم مع طبيعة عملهم، وذلك لتنويع المدخلات المعرفية لديهم وتطويرهم.
  4. العمل على تعزيز جهود ادارة المستشفيات لتحسين عملية توزيع الموارد وتنظيم انشطة الاقسام، لضمان ايجاد توازن بين خبرات العاملين واحتياجات الاقسام.

Comments are disabled.