مناقشة رسالة الماجستير في تخصص التخطيط الاستراتيجي للطالبة (فرح قاسم محمد)الموسومة (  إسهام حوكمة الشركات في تحسين سمعة المنظمات (بحث مقارن في شركات الإتصالات))

 

تمت في كلية الادارة والاقتصاد – جامعة بغداد ، مناقشة رسالة الماجستير في تخصص التخطيط الاستراتيجي للطالبة (فرح قاسم محمد)  بأشراف أ.د. سعدون حمود جثير عن رسالتها الموسومة (  إسهام حوكمة الشركات في تحسين سمعة المنظمات (بحث مقارن في شركات الإتصالات))

يسعى هذا البحث الى التعرف على مدى إسهام حوكمة الشركات متمثلة بأبعادها(مجلس الإدارة، الإفصاح والشفافية، أصحاب المصالح، التدقيق الداخلي، التدقيق الخارجي، التقييم، المسائلة، الإنصاف والعدالة) في تحسين سمعة المنظمة بأبعادها (الجذب العاطفي، جودة الخدمة، الرؤية والقيادة، بيئة العمل، المسؤولية الإجتماعية والبيئية، الأداء المالي)، بإستخدام منهج المقارنة بين شركات الإتصالات في القطاع الخاص والعام (الحكومي)، إذ تم إختيار الموضوع لحداثته، والحاجة إلى تحسين سمعة المنظمات الحكومية على وجه الخصوص.

وتكمن مشكلة البحث في ضعف إدراك إدارات القطاع العام المتمثل بالشركة العامة للإتصالات والمعلوماتية، لمفهوم حوكمة الشركات والتحديات التي تواجهها في منافسة سلع وخدمات القطاع الخاص المتمثل بشركة أفق السماء والفجوة بين سمعة منظمات القطاع العام والخاص، وقد تمثلت في تساؤل مهم : ما مدى تطبيق حوكمة الشركات في الشركة العامة للإتصالات والمعلوماتية وشركة أفق  السماء، وهل تتمتع الشركة العامة للإتصالات والمعلوماتية وشركة أفق  السماء بالسمعة الجيدة ؟.

تمثلت أهمية البحث في الجوانب الاتية :

  • معرفة واقع ممارسة حوكمة الشركات في منظمات القطاع العام (الشركة العامة للإتصالات والمعلوماتية) والقطاع الخاص (شركة أفق السماء).
  • قياس مستوى سمعة منظمات القطاع العام (الشركة العامة للإتصالات والمعلوماتية) والقطاع الخاص (شركة أفق السماء).
  • بيان كيفية بناء السمعة المنظمية الجيدة للمنظمات.
  • توضيح كيفية مساهمة حوكمة الشركات في تحسين سمعة المنظمة.
  • تحديد مدى تأثير تطبيق حوكمة الشركات على سمعة المنظمة.
  • إيجاد العلاقة بين حوكمة الشركات وسمعة المنظمة.

ويهدف هذا البحث إلى معرفة واقع تطبيق حوكمة الشركات في القطاع العام والخاص، كذلك قياس مستوى سمعة المنظمة للشركة العامة للاتصالات والمعلوماتية وشركة أفق السماء، والمقارنة بينهما، ومعرفة التأثير والارتباط بين حوكمة الشركات وسمعة المنظمات.

وقد توصلت الدراسة الى مجموعة من الاستنتاجات اهمها :

  • ظهر أن الشركة العامة للإتصالات والمعلوماتية إعتمدت على الخبرة والكفاءة الادارية والفنية في عملها، وهذا يتبين من الفئات العمرية وسنوات الخدمة والمؤهلات العلمية للعاملين فيها كونها شركة حكومية وقديمة التأسيس، بينما إعتمدت شركة أفق السماء على الطاقات الشبابية الكفؤة وهي شركة ناشئة في القطاع الخاص.
  • من خلال إجابات المتغير الرئيس، وجد أن الشركة العامة للاتصالات والمعلوماتية وشركة أفق السماء تلتزمان بتطبيق حوكمة الشركات ، وهذا يؤكد أن هناك إهتمام جدي من قبل الشركتين للإلتزام بمعايير مجلس الإدارة والآليات والمبادئ والتقييم لحوكمة الشركات لكن شركة أفق السماء تميل أكثر للتطبيق والالتزام.
  • فيما يخص سمعة المنظمة فقد ظهر أن الشركتين تهتمان بهذا المتغير لكن شركة أفق السماء تهتم أكثر من الشركة العامة للاتصالات والمعلوماتية بسمعة المنظمة، لأنها شركة حديثة وتحاول زيادة حصتها السوقية.
  • وجد أن حوكمة الشركات تساهم وتحسّن من سمعة المنظمات، إذ إتضح أن حوكمة الشركات بأبعادها وسمعة المنظمة بأبعادها ترتبطان بشكل إيجابي في الشركة العامة للإتصالات والمعلوماتية، مما يفرض على الشركة العامة للإتصالات خلق مناخ ملائم لتعزيز السمعة من خلال حوكمة الشركات، أما شركة أفق السماء وجد أن حوكمة الشركات بأبعادها والسمعة بأبعادها ترتبطان فيها بشكل متوسط ، مما يفرض على شركة أفق السماء التوجه الفعال لإستخدام حوكمة الشركات في تحسين سمعة المنظمة.
  • من خلال الجانب العملي، وجد أن الشركة العامة للإتصالات والمعلوماتية لديها تقييم للحوكمة بنسبة أعلى من شركة أفق السماء من خلال الإجتماعات الدورية التي تراجع بها الأنظمة والتعليمات وتوضح الواجبات والصلاحيات والمسؤوليات ،أما شركة أفق السماء تهتم ببعد المسائلة وما له من تأثير في أداءها المالي.

ومن خلال الاستنتاجات التي توصلت اليها الدراسة قدم الباحث عدد من التوصيات اهمها :

  • ضرورة تعزيز وتطوير ممارسات حوكمة الشركات في الشركة العامة للأتصالات والمعلوماتية وشركة أفق السماء من خلال وضع مدونة الحوكمة وإطار فعال للحوكمة لما له من دور في تعزيز الأسواق الشفافة والعادلة، والتخصيص الفعال للموارد، وتكون هناك معرفة واضحة للعاملين بدور الحوكمة وأهميتها في تحسين السمعة وتعزيزها.
  • ضرورة إستخدام آليات الحوكمة بفاعلية أكثر، من خلال الإستعانة بمدراء مبتكرين ومبدعين، ودراسة سوق المنافسة، وتحديد المخاطر، لتحفيز الشركتين بتعظيم قيمتهما السوقية، الذي يؤدي الى تحسين الأداء المالي لهما.
  • ضرورة إهتمام الشركة العامة للإتصالات والمعلوماتية بتعزيز سمعتها التنظيمية بشكل أكبر، وجعلها هدف إستراتيجي، لما لها من قيمة سوقية، إذ تعد ميزة تنافسية للشركات، وبدورها تزيد من الايرادات المالية والارباح، وتوضيح دورها الفعلي في بيئة الإتصالات، والخدمات المقدمة، وما هي أعمالها.
  • ضرورة التجديد للشركة العامة للإتصالات والمعلوماتية وإهتمامها بمشاركة المجتمع، من خلال الأفكار الجديدة ، وإدخال الفئات الشابة الكفوءة لتوليد أفكار حديثة مبدعة، تنهض بمستوى الخدمات المقدمة من الإتصالات، للوصول الى مصاف الشركات المتطورة الرابحة، وتوفير سبل الإتصال والتواصل لإبراز دورها.
  • ضرورة تفعيل دور مجلس الإدارة لشركة أفق السماء ووظائفه الرئيسة التي منها مراجعة استراتيجية المنظمة، واختيار الإدارة وتعويضها، والإهتمام بجودة الخدمة المقدمة وإدخال الابتكارات للخدمة.