مناقشة اطروحة دكتوراه في تخصص المحاسبة  للطالبة  (سجى اكرم عبد الرزاق )عن اطروحتها الموسومة (جودة الابلاغ المالي للمصارف العراقية في ظل تبني (IFRS 9  ) وانعكاسها على قرارات المستثمرين)

تمت في كلية الادارة والاقتصاد جامعة بغداد ، مناقشة اطروحة دكتوراه في تخصص المحاسبة  للطالبة  (سجى اكرم عبد الرزاق ) بأشراف أ.د عباس حميد يحيى عن اطروحتها الموسومة (جودة الابلاغ المالي للمصارف العراقية في ظل تبني (IFRS 9  ) وانعكاسها على قرارات المستثمرين)

في اطار التطورات الحاصلة على الصعيد العالمي ، ومع ازدياد  الاهتمام بمعايير الابلاغ المالي ، وبغية ازالة العقبات التي صاحبت صدور معايير الابلاغ المالي السابقة ، جاء معيار الابلاغ المالي IFRS9  الخاص  بالادوات المالية ، التصنيف والقياس وحرصا من البنك المركزي العراقي على مواكبة التطورات الحاصلة على مستوى العالم  ونقلها الى واقعنا ، اصدر تعليماته بالزام تطبيق معيار الابلاغ المالي IFRS9   في مطلع العام 2016 ، وجاء هذا البحث لتتناول موضوع هذا المعيار بكل متعلقاته ، كما ركزت الاطروحة على جانب مهم الا وهو الادوات المالية وتنوعها ، وركزت على الاسهم والسندات ، وذلك لارتباطها بواقع المصارف العراقية .

حيث يهدف البحث الى تحقيق ما ياتي :-

  • تسليط الضوء على معيار الادوات المالية IFRS 9 من حيث مفهومه ونشأته ومتطلباته ، والمفاهيم الخاصة بجودة الابلاغ المالية وقياسها.
  • بيان تاثير تبني المعيار IFRS 9 على جودة الابلاغ المالي للوحدات الاقتصادية التي تتبناه  .
  • بيان تاثير الابلاغ المالي للوحدات الاقتصادية التي تتبنى المعيار  IFRS9في قرارات المستثمرين .

وتنبع اهمية البحث من الجوانب الاتية  :-

  • ان تبني معايير المحاسبة والابلاغ المالي الدولية ولاسيما (IFRS 9) , يعد البوابة التي يطل منها العراق على العالم الخارجي وبشكل خاص بعدما افرزت التغيرات البئية تشابك مصالح العراق مع العالم الخارجي .
  • قياس وبيان جودة الابلاغ المالي في ظل تبني معيار الادوات المالية IFRS 9  .
  • اهمية جودة الابلاغ المالي الناتجة عن تيني IFRS9 للمستثمرين لغرض الحصول على صورة واضحة عن نتيجة اعمال الوحدات الاقتصادبة ومركزها المالي لمساعدتهم في اتخاذ قرراتهم الاستثمارية

وتوصلت الدراسة الى مجموعة من الاستنتاجات اهمها :

  • ان وجود معايير الابلاغ المالي بصورة عامة ومعيار الابلاغ المالي IFRS9 وجد لتحقيق المصلحة العامة من خلال توحيد واصدار وتطوير معايير المحاسبة الدولية ذات الجودة العالية، والتي تتصف بالقابلية على الفهم وامكانية المساعدة في مقارنة البيانات المالية وغيرها من التقارير على المستوى الدولي ايصالها للمستفيدين منها ، ومساعدتهم في اتخاذ القرارات الاقتصادية .
  • ان معيار الابلاغ المالي IFRS9 للادوات المالية جاء نتيجة الحراك والتغيير وبديلا لمعايير سابقة لغرض حل الكثير من المشاكل ، التي واجهت الوحدات الاقتصادية (المصارف) في تطبيق المعايير السابقة ، وان قياس وتصنيف الاصول المالية على وفق معيار الابلاغ المالي IFRS9  يتحدد حسب نموذج اعمال الوحدة الاقتصادية وطبيعة ادارتها لاصولها والتدفقات النقدية لهذه الاصول ، كما يتم اعادة تصنيف الاصول المالية عند وجود تغيير في نموذج ادارة الوحدة الاقتصادية .
  • ان الادوات المالية تصنف الى عدة مجاميع مختلفة وقد تكون هناك انواع متداخلة في بعض الاحيان وان أعداد هذه الادوات هائلة جداً ، الاانه يمكن ادراجها ضمن ثلاث مجاميع رئيسية (الادوات المالية التقليدية ، الادوات المالية المشتقة ، الادوات المالية الاخرى ) ، وان الأسهم والسندات التي تصنف تحت مجموعة الادوات المالية التقليدية هي الادوات المالية الاكثر توفراً في سوق العراق للاوراق المالية والتي تمثل المحافظ الاستثمارية للمصارف عينة البحث .

ومن خلال الاستنتاجات التي توصلت اليها الدراسة قدم الباحث عدد من التوصيات  اهمها :

  • توصي الباحثة الجهات ذات العلاقة والمهتمين في هذا المجال الى الاهتمام بصور اكبر بموضوع المعايير المحاسبية ، ليس من خلال اصدار التعليمات فقط بل بمتابعة تطبيقها بصورة دورية .
  • اصادر مجموعة تعليمات او لائحة ارشادية لا تكون فقط ترجمة لاصل المعيار انما تعليمات وامثلة لاجل الوصول الى التطبيق الصحيح للمعاير المحاسبية ، بما ينعكس ايجابا على اداء الوحدات الاقتصادية .
  • توحيد عملية التصنيف والقياس بين المصارف عن طريق اصدار تعليمات بذلك ، من قبل الجهات ذات العلاقة ، وعدم ترك المجال للاجتهادات الشخصية مما يودي الى عدم امكانية المقارنة بين المصارف .
  • يحتاج المستثمر الى معلومات اكثر من قبل الوحدات الاقتصادبة ، اذ ان عملية الابلاغ المالي اصبحت تقتصر على اعلان البيانات المالية فقط ، لا توجد معلومات حقيقية عن طبيعة اعمال المصارف وارتباطاتها وتطلعاتها الاستثمارية والعقود التي ترتبط بها .