مناقشة رسالة ماجستير في تخصص ادارة الاعمال  للطالبة (اية شاهين جواد)الموسومة (تأثير التسويق الابتكاري في سمعة المنظمة بتوسيط العلامة التجارية – بحث ميداني في شركة النفط ( سومو) )


تمت في كلية الادارة والاقتصاد جامعة بغداد ، مناقشة رسالة ماجستير في تخصص ادارة الاعمال  للطالبة (اية شاهين جواد ) بأشراف أ.د. سعدون حمود جثير  عن رسالتها الموسومة (تأثير التسويق الابتكاري في سمعة المنظمة بتوسيط العلامة التجارية – بحث ميداني في شركة النفط ( سومو) )

ان التسويق الابتكاري له اثار استراتيجية يمكن ان تستثمرها المنظمات بشكل كبير في تحسين سمعتها من خلال البحث والتطوير والاعلان عن المنتجات الجديدة ، وتعد سمعة المنظمة من اهم الموجودات غير الملموسة التي تعكس اراء المستهلكين وتصوراتهم المتراكمة ومواقفهم باتجاه المنظمة، وان السمعة الايجابية لها اهمية كبيرة في خفض الكلف وتحديد الاسعار المناسبة وزيادة الارباح وتعزيز نية الشراء لدى المستهلكين من خلال بناء العلامة التجارية ، ويساهم الاخير مع التسويق الابتكاري في تعزيز سمعة وقوة المنظمة وتوفير قيمة لتحقيق ميزة تنافسية مستدامة .

وتتجلى اهمية البحث بالجوانب الاتية :–

  • محاولة اثارة اهتمام المنظمات عموما وشركة سومو بالأخص في تناولها لمتغيرات البحث الثلاثة لغرض تعزيز موقفها التنافسي في المستقبل .
  • الاستفادة من نتائج البحث الميدانية في مساعدة ادارة شركة سومو بتطوير وتبني اساليب تسويقية مبتكرة لغرض معالجة نقاط الضعف لديها .
  • تحفيز شركة سومو على الاهتمام بمتغيرات البحث وذلك لأنها تتعامل مع شريحة كبيرة من الزبائن من اجل تحقيق التميز والازدهار في مختلف اعمالها .
  • يساهم البحث في تكوين نظام معرفي وتطبيقي يعزز من قدرة شركة سومو في زيادة الحصة السوقية بصورة كبيرة .

ويسعى البحث الى تحقيق مجموعة من الاهداف يمكن توضيح ابرزها بالاتي  :

  • التحقق من وجود التأثير بين التسويق الابتكاري وسمعة المنظمة بتوسيط العلامة التجارية .
  • مدى ادراك عينة الدراسة لمستوى التسويق الابتكاري والعلامة التجارية في شركة سومو .
  • مدى تأثير التسويق الابتكاري على العلامة التجارية .
  • التعرف على مدى ادراك شركة سومو لأهمية التسويق الابتكاري .

وقد توصلت الدراسة الى مجموعة من الاستنتاجات اهمها :

  • اوضحت النتائج بان افراد عينة الدراسة اتفقوا في اجاباتهم بمستوى تقييم جيد حول متغير التسويق الابتكاري وخصوصا الابتكار في المنتج و الابتكار في التسعير مما تفسر تلك النتيجة ان ادارة شركة سومو النفطية تسعى الى اعتماده اساليب تسويقية متعددة بهدف زيادة مبيعاتها النفطية على الصعيدين المحلي والعالمي .
  • وجد ان الشركة تهتم ان تكون جودة منتجاتها النفطية والتركيز على البحث والتطوير افضل من الشركات المنافسة، الا انها لا تقوم بابتكار منتجات نفطية جديدة ولا تطور منتجاتها بشكل ملحوظ لان طبيعة المنتج نمطي ويتم التركيز على تحسين الجودة باستمرار.
  • تبين ان تسعير المنتجات النفطية تعتمد على العرض والطلب في الاسواق العالمية وتقدم الشركة عروضاً سعرية للتأثير على قرار الشراء ، ولكن احيانا تؤثر القرارات الاساسية للدول في ارتفاع وانخفاض اسعار النفط بشكل غير متوقع مما يؤثر على مقدار الايرادات النفطية و بالتالي زيادة عجز موازنة الدولة.
  • توصلت الدراسة بان شركة سومو تمتاز بعلاقات بعيدة المدى مع زبائنها وتزويدهم بمعلومات واضحة وصريحة وانها لا تعتمد على المندوبين في تسويق منتجاتها النفطية وانما يتم التعاقد مع الشركة ذاتها.

ومن خلال الاستنتاجات التي توصلت اليها الدراسة قدم الباحث عدد من التوصيات اهمها :

  • على ادارة شركة سومو التعاون مع الجامعات العراقية والهيئات الاستشارية وبيوت الخبرة في رسم اساليب تسويقية مبتكرة مبنية على اسس علمية رصينة.
  • على ادارة الشركة انشاء قسم ضمان الجودة لتحسين جودة منتجاتها المقدمة لتقديم افضل المنتجات الى الزبائن.
  • ضرورة انشاء معمل تكرير النفط جنبا الى جنب المواقع الاستخراجية لان ذلك سيزيد من سعر المنتجات والتي بدورها تعزز من واقع الاقتصاد العراقي.
  • ينبغي الاعتماد على خبراء الاقتصاد والمال في صناعة واتخاذ قرار المبيعات النفطية خصوصا وان هذا القطاع يخضع الى تقلبات سعرية غير متوقعة ومتقلبة باستمرار.
  • ضرورة اعتماد شركة سومو في تعيين عاملين يمتازون بخبرات ذات مجال عميق في الصناعة النفطية والتعاون مع الشركات العالمية الاخرى لتلاقح الخبرات وايجاد طرائق جديدة في التسويق النفطي.

 

 

Comments are disabled.