مناقشة رسالة الماجستير في تخصص الإدارة العامة للطالب (وليد حميد محمد) الموسومة (دور جودة المعلومات باعتماد المواصفة الدولية (ISO8000:2020) لتحقيق النجاح الاستراتيجي – دراسة حالة على عينة من جامعة الانبار.


تمت في كلية الادارة والاقتصاد جامعة بغداد ، مناقشة رسالة ماجستير في تخصص الإدارة العامة للطالب (وليد حميد محمد) بأشراف أ.م.د. عبدالناصر علك حافظ عن رسالته الموسومة (دور جودة المعلومات باعتماد المواصفة الدولية (ISO8000:2020) لتحقيق النجاح الاستراتيجي – دراسة حالة على عينة من جامعة الانبار.

نظرا  للتطورات السريعة التي يشهدها العالم، والتغيرات السياسية، والاقتصادية، والتكنولوجية المختلفة، فقد كان التركيز على نظام  يستخدم التقنيات الحديثة في تقديم المعلومات للمستخدمين في نظم إدارة الجودة وهو أحد الآليات التي أثبتت كفاءته في مواجهة متطلبات العصر الحديث، وتحقيق النجاح للمنظمات، حيث تساعد الجودة العالية للمعلومات المنظمات في إدارة أعمالها ومعلوماتها واتخاذ القرارات وتحسين الأداء التنظيمي. لذلك تجلى هدف البحث بتحديد وجود ارتباط بين جودة المعلومات باعتماد المواصفة (  Iso 8000: 2020)، والنجاح الاستراتيجي. واختبار نمط التأثير الذي تحققهُ جودة المعلومات كونها متغيراً مستقلاً في النجاح الاستراتيجي بوصفه متغيراً إستجابياً.

ويمكن التعرف على أهمية البحث من خلال النقاط الآتية.

  • يتسم موضوع البحث بالحداثة في القطاع التعليمي، اذ يعد البحث من البحوث الاولى في العراق على حد علم الباحث والتي تتناول المواصفة الدولية (ISO 8000: 2020) نظراً لحداثة المواصفة كونها صدرت في عام 2020 م .
  • التعرف على أهمية جودة المعلومات ودرها الجوهري في الدائرة المبحوثه خصوصا تلك التي تساهم في عملية تحقيق النجاح الاستراتيجي.
  • اهمية نظام المعلومات والنجاح الاستراتيجي فان الدراسة الحالية تسعى الى المساهمة في تقديم إطار فكري لموضوعات الدراسة للاستفادة منها في تحقيق النجاح الاستراتيجي.
  • إظهار أهمية جودة المعلومات على وفق المواصفة كمدخل رئيس في صنع قرار فاعل وتحقيق النجاح الاستراتيجي ،خاصة إننا نعيش في عالم السرعة والتغيير ،كالتطور في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي أسهمت في تدفق حجم هائل من البيانات إلى أنظمة الشركات والتي تتم معالجتها والتي أنتجت كم كبير من المعلومات التي أصبحت مرجعا هاما ومفيدا لكافة المديرين في كافة المستويات الادارية

وقد توصلت الدراسة الى مجموعة من الاستنتاجات اهمها :

  • ترتكز قوة العمل الاكاديمي لجامعة الانبار على الذكور بشكل رئيس، في ظل اعمار تؤشر الى القدرة على الإنتاجية والخبرة والاستقرار الاجتماعي، مما مكنهم من أداء وظائف قيادية تحافظ على جودة المعلومات وبما يحسن من نجاحها الاستراتيجي.
  • اثبتت جامعة الانبار ممارستها وتبنيها لجودة النظام وبما يحسن من جودة المعلومات، سيما من خلال اعتمادها لنظام يزود بالمعلومات من مختلف المصادر الموثوقة، فضلاً مساعدته على اجراء مختلف العمليات المتكاملة والمتداخلة مع الأنظمة الأخرى بمرونة لا تلبي الطموح.
  • أظهرت جامعة الانبار تبنيها واهتمامها بجودة المعلومات وبما يمكنها من تحسين مستوى جودتها، في ظل تصدير هذا النظام للمعلومات وبما يمكن ادارتها ومتخذي القرار من اختيار الإجراءات الصحيحة عند اكتشاف أي خلل، فضلاً عن التعاون والتنسيق بين اقسامها المختلفة في تبادل المعلومات من أجل تحقيق أهدافها المشتركة.
  • اعتمدت جامعة الانبار جودة الخدمة وعملت على توظيفها بشكل رئيس في تعزيز جودة المعلومات، عبر تبنيها موثوقية مرتفعة من المخرجات تكون مقبولة من مستخدمي النظام، لا سيما وان النظام الحالي للمعلومات يقدم حلولاً للمشكلات التكنولوجية والخدمة السريعة قد لا تلبي جميع طموحات مستخدميه.

ومن خلال الاستنتاجات التي توصلت اليها الدراسة قدم الباحث عدد من التوصيات  اهمها :

  1. ينبغي على جامعة الانبار استقطاب وجذب قوة عمل من كلا النوعين الاجتماعين أصحاب الألقاب العلمية وشهادة الدكتوراه، فضلاً عن تشجيع أصحاب شهادة الماجستير على تكملة مشوارهم المعرفي، سيما وانهم يمتلكون الخبرة واللقب العلمي والعمر الاكاديمي الإنتاجي.
  2. ينبغي على جامعة الانبار تحسين مستوى اهتمامها بالتنفيذ الفعال، نظراً لأهميته في تحسين مستوى نجاحها الاستراتيجي من خلال اهتمامها بإنجاز المهام والواجبات، لتحقيق درجات افضل من رضا جمهورها عن خدماتها الحالية.
  3. على جامعة الانبار السعي المستمر لتحسين مستوى ثقافتها التحفيزية، وبما يسهم في زيادة اهتمامها بالنجاح الاستراتيجي من خلال الاليات الاتية:
  • الاهتمام ببرامج وسياسات الحوافز والمكافأة المتلائمة مع حجم المسؤوليات والاعباء.
  • العمل على استقطاب واستدامة المبدعين من موظفيها الحاليين وبما يحفظ امنهم الوظيفي.
  1. ضرورة تعزيز الاهتمام بالتنظيم الافقي للجامعة وبما يمنح النجاح الاستراتيجي المزيد من الاهتمام، سيما من خلال العمل بحسب الاليات الاتية:
  • العمل على إشاعة روح النجاح ورفع مستوى معنويات ملاكاتها الاكاديمية.
  • العمل وفق مبادئ الشفافية والنزاهة والافصاح في جميع الأنشطة والمهام الاكاديمية.
  • تفويض بعض الصلاحيات والمسؤوليات التي تحد من الروتين وتؤخر من الإنجاز.

 

 

Comments are disabled.