مناقشة رسالة الماجستير الموسومة (اثر الهندسة البشرية في انتاجية العاملين بتوسيط البراعة التنظيمية – بحث ميداني في شركة النهرين العامة لطباعة وانتاج المستلزمات التربوية) في تخصص ادارة الاعمال للطالبة (تمارة نبيل هادي )


تمت في كلية الادارة والاقتصاد – جامعة بغداد ، مناقشة رسالة الماجستير في تخصص ادارة الاعمال للطالبة (تمارة نبيل هادي ) باشراف  أ.د غني دحام تناي عن رسالتها الموسومة (اثر الهندسة البشرية في انتاجية العاملين بتوسيط البراعة التنظيمية – بحث ميداني في شركة النهرين العامة لطباعة وانتاج المستلزمات التربوية)

تعد الهندسة البشرية المحرك الرئيس لجميع برامج التحسين المستمر ، التي تسعى المنظمة الى تحقيقها لضمان بقاءها في اطار البيئة التي تعمل فيها ، او تحسين العلاقة بين العامل ومحيط عمله ، ومن ثم انعكاساتها على السلوك والمهارات والاداء الانساني والجسدي والفكري والنفسي بصورة عامة ، كما يمكن الافادة من المزايا التي توفرها برامج الهندسة البشرية في انتاجية العاملين من خلال الثقافة التي تمتلكها المنظمة وبيئة مكان العمل والاتصال والعمل الجماعي، وتعد انتاجية العاملين من اهم المتغيرات كونها تؤثر على الاداء العام للشركة وعلى ربحيتها بتوسيط البراعة التنظيمية من خلال توسيع قدراتها الحالية ، وكذلك استكشاف الفرص الجديدة ، وتمكين الشركة من خلال الهيكل المتمايز من التكيف مع التغيرات للحصول على الكفاءة والمرونة في جميع المستويات التنظيمية ، وتعد البراعة التنظيمية احد التطورات الفكرية المعاصرة ، فمن خلالها تستطيع المنظمات البقاء والاستمرار في ظل الظروف البيئية المتغيرة . ان المنظمات اذا ما اردات النجاح في ظل الظروف المتغيرة ، يفترض على ادارتها ايجاد طرقا لزيادة قدرتها على قراءة التغيرات والاستجابة لها بصورة سريعة .

وتكمن اهمية البحث في توظيف الهندسة البشرية لتحسين وزيادة انتاجية العاملين من خلال البراعة التنظيمية بصفتها متغيرا وسيطا ، ومن مبررات اختيار هذا الموضوع استكشاف قدرة المنظمات العراقية على تطبيق برامج الهندسة البشرية وتأثيرها في انتاجية العاملين ، وتم اختيار شركة النهرين العامة لطباعة وانتاج المستلزمات التربوية بعد عمل دراسة استطلاعية فيها لغرض تحسين برامج الهندسة البشرية فيها.

وقد توصلت الدراسة الى مجموعة من الاستنتاجات اهمها :

  1. اتضح ان هناك اهتمام لشركة النهرين العامة لطباعة وإنتاج المستلزمات التربوية ببيئة العمل الفيزيائية وبما يعزز من مستوى هندستها البشرية، نتيجة لتعاملها مع المواد بحذر وعناية وابعادها عن مسببات الخطر، فضلاً عن اخذها بنظر الاعتبار تخطيط مكان العمل وربط محطاتها ببرامج محوسبة.
  2. أظهرت الشركة اهتمامها ببيئة العمل الادراكية وبما يحسن من مستوى هندستها البشرية، لاسيما وانها تؤمن بان الأداء العالي يقود الى الإنجاز وتحقيق أهداف الشركة المنشودة، في ظل محدودية العمل على إيجاد خطوط إنتاجية متطورة تزيد من ضغوط العمل على موظفيها.
  3. اتضح اهتمام الشركة ببيئة العمل، لاسيما وانها تحث افرادها على الانخراط بطرائق وأساليب للعمل تدعو الى التعاون وتزيد من انتاجيتهم، فضلاً عن لجوئها الى تبني أنظمة العمل عن بعد في بعض أنشطتها والتواصل مع زبائنها الكترونيا وبما يسهم في الارتقاء بمستوى هندستها البشرية.
  4. أبدت شركة النهرين العامة لطباعة وإنتاج المستلزمات التربوية اهتمامها باستثمار الفرص وبما يزيد من مستوى براعتها التنظيمية، لاسيما وانها تسعى الى تحسين جودة منتجاتها وخدماتها والعمل على زيادة حجم مبيعاتها في الأسواق الحالية، فضلاً عن ميلها الى التوسع وتقديم منتجات وخدمات لزبائنها الحاليين وبما يتوافق مع رغباتهم وميولهم.

ومن خلال الاستنتاجات التي توصلت اليها الدراسة قدمت الباحثة عدد من التوصيات اهمها:

  1. ينبغي اعتماد الشركة على الهندسة البشرية في تحسين براعتها التنظيمية والارتقاء بمستوياتها، وعلى وجه التحديد توجيه بيئة العمل الادراكية، وبيئة العمل التنظيمية في تحسين قدرتها على استكشاف واستثمار الفرص، وهيكلها المتمايز، وبراعتها التنظيمي
  2. على الشركة تبني البراعة التنظيمية واعتمادها في تحسين إنتاجية العاملين، من خلال استكشاف واستثمار الفرص والهيكل المتمايز في تحسين بيئة مكان العمل، والعمل الجماعي وانتاجية العاملين، فضلاً عن توجيه استكشاف الفرص والهيكل المتمايز لتحسين الاتصال والتواصل، واعتماد استكشاف الفرص في تحسين ثقافتها التنظيمية.
  3. ضرورة اعتماد الشركة هندستها البشرية بشكل مباشر في تحسين إنتاجية عامليها، والعمل على تعظيم إنتاجية عامليها من خلال براعتها التنظيمية بشكل غير مباشر، من خلال استثمار بيئة العمل الادراكية وبيئة العمل التنظيمية في تحسين إنتاجية العاملين بتوسيط استثمار الفرص واستكشاف الفرص وتبني هيكلاً متمايزاً.

 

 

 

 

Comments are disabled.